من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 03:55 مساءً
مال واعمال

القطار بين الإمارات والسعودية يدير محركاته بنهاية 2021

نافذة اليمن ـ العربية نت الاثنين 12 مارس 2018 11:01 مساءً


قال المدير العام للهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية عبد الله سالم الكثيري، إن دولة الإمارات سيصبح لديها خط للسكك الحديدية يربطها بالسعودية بحلول نهاية ديسمبر كانون الأول 2021.

وأوضح الكثيري ، خلال مؤتمر في دبي اليوم الاثنين، "بنهاية ديسمبر 2021 سيكون لدينا خط يربط بيننا وبين السعوديين".

وجرى تأجيل الشبكة المزمعة لنقل الركاب والبضائع البالغ طولها 2100 كيلومتر التي تربط بين دول مجلس التعاون الخليجي ثلاث سنوات على الأقل إلى 2021.

وعلقت دولة الإمارات بناء الجزء الخاص بها من الشبكة في 2016، بينما قالت سلطنة عمان إنها ستحول تركيزها إلى بناء شبكتها الداخلية.

وكانت دراسات سابقة صدرت في 2015، ذكرت أنه سيتم استثمار أكثر من 200 مليار دولار أميركي لبناء سكك حديدية في أرجاء منطقة الخليج، بطول يتجاوز 40,000 كيلومتر.

ومن شأن هذه الاستثمارات الضخمة أن توفر منصة جاذبة للشركات والمصنعين والموارد ورؤوس الأموال البشرية، تجاه المنطقة

وأضاف أن هناك 264 كيلومتراً تحت التنفيذ حالياً، وأن المرحلة الثانية للربط بين موانئ جبل علي وميناء خليفة وميناء الفجيرة، بدأت العام الجاري.

وأضاف أن القانون الجديد للسكك الحديدية، يتطلب من شركات السكك الحديدية الاتحادية العاملة في الدولة، أن تثبت للجهة الرقابية السككية المختصة "أي للهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية"، أنها قادرة على إدارة وصيانة سككها الحديدية بسلامة وأمان، ويتوافق القانون مع رؤية الإمارات 2021، لكونه سيدعم الاستدامة البيئية، وسيسهم في بناء بنية تحتية متكاملة، وسيعزز من تنافسية الاقتصاد، ومن ترابط مختلف أنحاء الدولة ببعضها البعض.