من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الثلاثاء 17 يوليو 2018 08:25 صباحاً
اخبار وتقارير

ماذا قال نشطاء الإصلاح عن زيارة وفد التحالف العربي إلى تعز ؟!

عدن - نافذة اليمن - خاص الثلاثاء 10 أبريل 2018 11:01 مساءً

أظهرت التغريدات والمنشورات التي تداولها نشطاء حزب التجمع اليمني للإصلاح، الجناح الموالي لقطر، حالة من الإستياء لزيارة وفد رفيع من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية، للقطاع الجنوبي في محافظة تعز التي تشهد إنتصارات متوالية ضد ميليشيا الحوثي الإنقلابية .

وسارع نشطاء الحزب المعروف أنه ذراع التنظيم العالمي لجماعة الإخوان المحظورة في عدد من الدول، إلى إطلاق الشائعات التي قاموا بتداولها على نطاق واسع بهدف إثارة الرأي العام ضد هذه الزيارة التي أكدت قيادات عسكرية بارزة في تعز على أهميتها .

وتداول نشطاء الإصلاح حسبما رصد موقع (نافذة اليمن) مزاعم أطلقها مدير مكتب قناة الجزيرة القطرية في اليمن، سعيد ثابت، قال فيها أن هذه الزيارة هدفها تسليم محافظة تعز لقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، التي قام بإعادة تجميعها نجل شقيقه العميد طارق محمد عبدالله صالح، بهدف المشاركة في قتال الميليشيات الحوثية .

وهذه المزاعم ليست بجديدة، إستهدف بها نشطاء الإصلاح في وقت سابق جبهة الساحل الغربي، بهدف إثارة الفوضى في صفوف ألوية الساحل الغربي التي حققت إنتصارات كبيرة وتمكنت حتى الآن من تحرير مديريتين من مديريات الحديدة هما الخوخة وحيس، وتستعد حالياً لتحرير باقي المديريات وصولاً إلى تحرير الميناء من سيطرة مييليشيا الحوثي الإنقلابية .

ويعتقد أن إطلاق هذه المزاعم جاءت على خلفية رفض قيادة التحالف العربي اللقاء بقائد محور تعز، القيادي الإخواني خالد فاضل، وإكتفائها بلقاء الضباط الميدانيين في الجبهة الجنوبية، خاصة وأن فاضل الذي أثبت عجزه عن تحقيق أي تقدم عسكري في الجبهات وتورطه في العديد من حوادث الإختلال الأمني في المناطق المحررة بالمدينة، أطلق قبل أيام تصريحات حمل فيها ضمناً التحالف العربي وقيادة الشرعية مسؤولية تأخير تحرير محافظة تعز .

ويخشى حزب الإصلاح من القضاء على وجوده وإنهاء سيطرته بتحرير المدينة وفك حصار ميليشيا الحوثي الإنقلابية عليها، خاصة وأن ميليشياته تتورط كل يوم في العديد من قضايا السلب والنهب في المناطق المحررة .