من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الثلاثاء 17 يوليو 2018 08:25 صباحاً
منوعات

اغتصاب جماعي وقتل .. جريمة بشعة بحق طفلة .. فيديو

عدن - نافذة اليمن الاثنين 16 أبريل 2018 01:51 صباحاً

سادت موجة من الغضب العارم شوارع العاصمة الهندية نيودلهي، الأحد، عقب تعرض طفلة مسلمة في الشطر الهندي من كشمير لعملية اغتصاب جماعي وتعذيب ثم القتل، حيث خرج الآلاف للمطالبة بسرعة البت في قضايا العنف الجنسي.

وحمل المتظاهرون في نيودلهي لافتات تدعو لتطبيق العدالة واتخاذ موقف رادع ضد عمليات قتل واغتصاب الأطفال.

وجلست طفلة صغيرة وسط دمى رمزية لتأبين آخر ضحايا العنف الجنسي، آسيفا (8 سنوات) التي تعرضت للتخدير بدواء مضاد للاكتئاب ثم جرى اغتصابها عدة أيام وقتلها ضربا بحجر على رأسها مرتين.

وكان أعضاء في حزب هندوسي متطرف على صلة بالحزب الحاكم قد طالبوا في وقت سابق بالإفراج عن الأشخاص الذين اغتصبوا وقتلوا الطفلة.

وقالت الشرطة إن الهجوم كان مدبرا كوسيلة لإرهاب "البكاروالز"، وهي أقلية مسلمة من الرعاة البدو، وإجبارهم على مغادرة المنطقة.
وفي واقعة أخرى اتهمت فتاة، حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في ولاية أوتار براديش بحماية نائب متهم بعملية اختطافها واغتصابها العام الماضي.


وألقي القبض على كولديب سينغ سنغر، الذي نفى هذه الاتهامات، يوم الجمعة.
وتصاعدت أعمال العنف ضد النساء والفتيات في الهند على الرغم من القوانين الصارمة التي سنت عام 2013.
وشهد عام 2012 جريمة مروعة عندما تعرضت فتاة جامعية للاغتصاب والقتل على يد مجموعة من الأفراد في نيودلهي ما أثار احتجاجات ضخمة نظمها مئات الآلاف من الهنود للمطالبة بقوانين أكثر صرامة ضد الاغتصاب.
وتسبب هجوم نيودلهي في رد فعل سريع بشأن تشريع يضاعف عقوبة السجن الاغتصاب إلى 20 عاما وتجريم التحرش ومطاردة والاتجار في النساء.

أسوشيتدبرس