من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | السبت 22 سبتمبر 2018 11:10 صباحاً
اخبار وتقارير

محور تعز يتزعم اخطر حرب لتمزيق قوات اللواء 35 مدرع

تعز - نافذة اليمن الأحد 13 مايو 2018 10:35 مساءً

 

قال مصدر عسكري رفيع في قوات الشرعية، أن قيادة محور تعز تقود حرب خفيه، اسمها بـ"حرب المرتبات" لإضعاف دور اللواء 35 مدرع وتمزيق قوته الفاعلة بغرض تقليص نفوذه بعد تصدره لمشهد العمليات العسكرية ضد مليشيات الحوثي الإرهابية والتزامه في ضوء ذلك منذ قيادته للشرارة الأولى للمقاومة بتطبيق الانضباط العسكري على قواته والظهور كنواة أولى للجيش الوطني اليمني.

واضاف المصدر أن قيادة محور تعز تواصل اجتزاز قوام القوة البشرية التي يتكئ عليها اللواء عبر انزال اسماء افراده ضمن قوات ألوية يقودها مقربين من قائد المحور اللواء خالد فاضل .. موضحا أن عدد منتسبي اللواء الذي تم نقلهم بلغ 1774 فردا منهم شهداء سقطوا في جبهات القتال ضد المليشيا.في سابقة خطيرة لبناء رصيد نضالي لألوية وهمية.

وكان محافظ المحافظة الدكتور أمين محمود قد شكل سابقا لجنة لحل إشكالية تنزيل عدد 1100 فرد من قوات اللواء 35 مدرع وتوزيعهم على ألوية أخرى كالرابع مشاه جبلي والخامس حرس رئاسي واللواء 145 إلا أنه لم يتم حل الإشكالية ليتفاجأ مندوب اللواء 35 مدرع المختص بإستلام المرتبات، بعد ذهابه اليوم لقيادة المحور، بإستبعاد من قوات اللواء عدد 674 فردا الى ماسبق. في تجاوز صريح لقرارات المحافظ.

وكشف المصدر عن النوايا المبيتة التي تخفيها قيادة المحور في عملية افراغ اللواء ونضالاته التي نالت شرف أول طلقة في وجه العدو بعد اسقاطها لهيبة الدولة، ونسبها الى ألوية صورية لا تمتلك قوة فاعلة على الأرض. ما عد تطاول على تضحيات الأبطال الذين قدموا دمائهم رخيصة واضعاف لمعنويات المرابطين ممن يعولوا على قيادة اللواء حفظ مستحقاتهم القانونية.

وأكد قائد اللواء 35 مدرع في في كلمة سابقة له أمام أحد معسكرات اللواء التدريبية : تعرض اللواء لاستهداف خطير يوازي استهداف العدو في الجبهات عبر اطلاق تهم ظالمة اعلامياً وتشتيت قواته الفاعلة على ارض الواقع. ويرابط اللواء 35 مدرع في اكثر من 7 جبهات قتالية اهمها جبهة الصلو-الدمنة وجبهة هيجة العبد التي تحافظ على الشريان الوحيد لمحافظة تعز من العاصمة المؤقتة عدن.