من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | السبت 23 يونيو 2018 12:34 صباحاً
اخبار وتقارير

رويترز : طائرات وسفن التحالف تواصل قصف مواقع الحوثيين في الحديدة لليوم الثاني عدن -نافذة اليمن

عدن - نافذة اليمن الخميس 14 يونيو 2018 04:50 مساءً

 

 

واصلت طائرات وسفن التحالف الذي تقوده السعودية اليوم الخميس قصف مواقع الحوثيين في الحديدة باليمن لليوم الثاني على التوالي، سعيا للسيطرة على الميناء الرئيسي في اليمن في أكبر معركة في الحرب التي تسببت في أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وقال اثنان من السكان اتصلت بهما رويترز إن طائرات هليكوبتر من طراز أباتشي توجه ضربات مكثفة لشريط ساحلي قرب مطار المدينة.

وتواجه الأمم المتحدة صعوبات في محاولاتها تجنب تعطيل العمل بالميناء شريان الحياة الذي تصل عن طريقه المساعدات الغذائية للدولة التي يواجه 8.4 مليون من سكانها خطر مجاعة وشيكة قد تصبح الأسوأ التي يشهدها العالم منذ أجيال.

وقال سكان ومسؤولون في الجيش اليمني الذي يحارب الحوثيين إن التحالف ضرب أيضا الطريق الرئيسي الذي يربط الحديدة بالعاصمة صنعاء في الشمال لمنع وصول أي تعزيزات للحوثيين.

ويسيطر الحوثيون المدعومون من إيران على العاصمة وأغلب المناطق المأهولة باليمن. ويقاتل التحالف منذ عام 2015 للإطاحة بهم وإعادة الحكومة المدعومة من السعودية للسلطة ووقف ما يراه بسطا للنفوذ الإيراني.

وقالت أمينة (22 عاما)، وهي طالبة جامعية تعيش قرب الميناء، لرويترز بالهاتف ”الناس قلقون وخائفون من الحرب، أصوات البوارج مرعبة وتحليق الطيران طول الوقت“.

وأضافت ”الناس تهرب من المدينة إلى الأرياف لكن الذين ليس لهم أقارب وليس لديهم مال لا يستطيعون الهروب“.

وإذا سيطر التحالف على الحديدة، الميناء الوحيد في يد الحوثيين، فسيمنحه ذلك اليد العليا في الحرب التي لم يحرز أي طرف تقدما يذكر فيها منذ سنوات.

وبعيدا عن الأضواء تساند دول غربية التحالف العربي، لكن التهديد بوقوع كارثة إنسانية على نطاق تاريخي قد يهز هذا الدعم.

وتقول الأمم المتحدة إن 22 مليون يمني يحتاجون لمساعدات إنسانية. وعدد المهددين بالمجاعة يمكن أن يزيد لمثليه ليبلغ أكثر من 18 مليونا بحلول نهاية العام ما لم يتحسن الوضع.

وقالت الأمم المتحدة إنها ستستمر في تقديم المساعدات.

وقالت ليز جراندي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن إنه بالرغم من القتال ”نحن هناك ونسلم مساعدات ولن نغادر الحديدة“.