من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الخميس 15 نوفمبر 2018 10:39 مساءً
اخبار وتقارير

تفاصيل ماحدث اليوم في برلمان صنعاء

عدن - نافذة اليمن الخميس 12 يوليو 2018 10:55 مساءً

فرَّ أعضاء من البرلمان اليمني الخاضع لسيطرة الحوثيين في صنعاء، ما أجبر رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى للحوثيين مهدي المشاط، الدعوة إلى اجتماع عاجل من أجل إعادتهم بأي طريقة، حسب ما أفاد برلمانيون ما يزالون في صنعاء.

عضو في البرلمان عن كتلة المؤتمر في صنعاء قال إن أعضاء المجلس منذ مقتل علي عبدالله صالح زعيم حزب المؤتمر الرئيس السابق تناقص أعداد أعضاء المجلس الذين فروا إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.

وقال العضو الذي طلب عدم الكشف عن هويته: البرلمانيان محمد مهدي الكويتي وابراهيم احمد صغير المزلم تمكنا من الانضمام إلى الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وسبقهم أربعة أخرون مطلع الشهر بينهم العضو البارز "عبدالرحمن معزب".

وكان المشاط قد دعاهم إلى اجتماع عاجل "يوم الثلاثاء" وحذرهم وتوعدهم في حال قرروا الفرار، وطالبهم بالمساعدة على الفور في إعادة الفارين من صنعاء.

وأشار البرلماني إلى أن المشاط -الذي بدى مرتبكاً في الاجتماع- استخدم الترغيب لإعادة البرلمانيين وسرعان ما توعد بالانتقام منهم في نهاية الاجتماع.

واكد مراقبون بان الأيام القادمة ستشهد هروباً جماعياً لعدد من القادة وأعضاء البرلمان التابعين لحزب المؤتمر.

ومنذ مقتل صالح في ديسمبر/كانون الأول الماضي فرَّ عدد من أعضاء المجلس، حسب ما ذكرت مصادر برلمانية موالية للحوثيين.

وأصبحت العلاقة بين حزب صالح الرئيس السابق وجماعة الحوثي شبه منتهية بعد تعليق الشراكة معها في حكومة الإنقاذ - غير المعترف بها دولياً - على خلفية لإطاحة وزراء المؤتمر من مناصبهم، وتنقية الوظائف الحساسة من عناصر الحزب، وعدم إيفاء الجماعة بوعودها في تسليم جثمان الرئيس السابق المحتجز لديها وإطلاق أقاربه المعتقلين وإعادة مقرات الحزب وممتلكاته التي صادرها الحوثيون بعد مقتل صالح في ديسمبر / كانون الأول الماضي.