من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 11:08 مساءً
اخبار وتقارير

نص رسالة القيادات والمكونات الجنوبية للمبعوث الاممي لليمن غريفيث

عدن - نافذة اليمن الجمعة 10 أغسطس 2018 06:28 مساءً

 

 


رفضت القيادات والمكونات الجنوبية اللقاءات المنعقدة في لندن مؤكده بان من شاركوا فيها لا يمثلون شعب الجنوب وطلعاته .
و سلمت القيادات والمكونات الجنوبية رسالة الى المبعوث الاممي الى اليمن مارت غريفيث رسالةعبر مكتبه بعدن تؤكد حق شعب الجنوب في استعادة دولته .

وجاء في نص الرسالة :

السيد/ مارتن جريفيت مبعوث الامين العام للأمم المتحدة الى اليمن المحترم

نهديكم خالص التحيات,

ونبعث لكم بهذه الرسالة عبر مكتب الامم المتحدة في عدن لنعبر لكم عن وجهة نظرنا كممثلين لمكونات الحراك الجنوبي بعد ان علمنا بإجتماعات تُنظم في لندن في الايام من 6-اغسطس وحتى8 اعسطس2018 دعيتم اليها اشخاص من اليمن ومن الجنوب العربي, وما يهمنا هنا ان نؤكد بان قضية شعبنا لا يمكن إختزالها بإشخاص لا تربطهم أي روابط بالنضال

السياسي والميداني لشعبنا الجنوبي و الساعي الى استعادة الدولة الجنوبية وتحقيق الاستقلال من الاحتلال اليمني الذي فُرض

على شعبنا بوحدة إجبارية لم يستفت فيها شعبنا الجنوبي بل تمت بين نظامين شموليين لا يعبران حقاً عن إرادة الشعبين في اليمن والجنوب العربي.

وفشلت وقادت الى حربين في اعوام 1994م و2015 وألحقت المآسي بشعبنا الجنوبي وأحلت

القتل للبشر والدمار لكل البنى التحتية ولمناحي الحياة.

إن إعادة انتاج نفس النظام اليمني البائس وأدواته وفرضه مجدداً لا يعني إلا شيئاً واحداً وهو الإفراط في العبث والإستهتار بماحل بالشعبين من مآسي إنسانية بوحدة مفروضة لا يستفيد منها سوى الأحزاب الانتهازية والمتنفذون ,إن هذه المآسي تعكسها تقارير بعثات الأمم المتحدة المتواجدة على الأرض.ويعرضها كل مندوبي الامين العام في تقاريرهم الدورية امام مجلس الأمن الدولي, فما الذي يدفع إلى محاولة فرض حلول ترقيعية في الوقت الذي تتحدثون فيه كأمم متحدة عن ضرورة

وقف الحرب لما سببته من مآسي انسانية ودمار , بينما مايجري من محاولات لفرض حلول لا تعني سوى التهيئة لحروب أخرى.

إن نضال الشعب الجنوبي المتواصل منذ عام 2007 والذي دفع خلاله الآلاف من الشهداء والجرحى الجنوبيين يهدف الى شيء

واحد فقط وهو إستعادة الجنوب لدولته المستقلة بحدودها التاريخية عشية الإستقلال في 30 نوفمبر 1967وفك إرتباطه باليمن

وبناءاً على ذلك فإننا نؤكد على التالي:-

1- إن من حضر في إجتماع لندن من الأشخاص أومن سيحضر مستقبلاً في أي لقاءات أو حوارات لايمثلون إلا أنفسهم ولا يعكسون إلا وجهة نظرهم الشخصية كسابقاتها من اللقاءات في عواصم عده عربية واوربية ويعتبر شعبنا كل ما يتمخض عنها غير ملزم له ولا يمثل إرادته.

2- لقد جربت الأمم المتحدة في مؤتمر حوار صنعاء في عام 2013 هذه المسرحية بإنتداب أشخاص وإلباسهم ثوب التمثيل

الشعبي والشرعي وباءت بالفشل وتصدى لها شعبنا الجنوبي وإفشلها وعليكم أخذ هذه التجربة بالحسبان.

3- إن أي تمثيل عبر إئتلاف أو مجالس مدعومة من أي عاصمة إقليميه لا تمثل إرادة شعبنا ونعتبرها أدوار مدفوع ثمنها لتمرير حلول ومشاريع منتقصه رفضها شعبنا في الماضي وسيرفضها حاضراً ومستقبلاً ولا تمثل إلا أشخاصها ومن يدفع ثمنها.

4-إننا نعتبر التمثيل الحقيقي والصوت المعبر حقا عن إرادة شعبنا ومكوناته النضالية يمر فقط عبر مؤتمر جنوبي شامل

ينتخب قيادة تمثل كل مكونات وفئات الشعب الجنوبي , تكون بمثابة المرجعية القانونية والسياسية لشعبنا الجنوبي حتى

تحقيق هدفه في الحرية والإستقلال.

صادر عن المكونات الجنوبية:-

-تاج الجنوب العربي

حزب جبهة التحرير

-لجنة التصعيد الثوري

- الهيئة الوطنية للإستقلال

- لجنة المرأة الجنوبية

- إتحاد شباب الجنوب

- الحركة الشبابية

- المستقلين الجنوبيين

عدن- بتاريخ 8-8-2018م