من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 08:40 صباحاً
منوعات

شاهد .. فيديو لـ #موظفه_تتعري_امام_الكميرات بالسعودية يثير جدلاً واسعًا

عدن - نافذة اليمن الأربعاء 19 سبتمبر 2018 02:35 صباحاً

أثار مقطع فيديو متداول في المملكة، لفتاتين قيل إنهما سعوديتان، كشفت إحداهما عن ملابسها وجزء من جسدها، جدلاً واسعًا بين ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشارك سعوديون بآرائهم عبر هاشتاغ #موظفه_تتعري_امام_الكميرات في موقع التواصل “تويتر”، حيث أبدى معظمهم غضبهم من تصرف الفتاة.

وحذرت الكاتبة سارا آل الشيخ من أن “اللعبة الجديدة هي الانحلال الممنهج بالنقاب، وسواءً كانَ الأمرُ صدفةً أم مقصوداً..لم نرَ مثل هذه المقاطع قبل الحقوقيات، ولن نراها بوجود الحزم القاطع إذا طبقنا النظام، كيف لهؤلاء الجهلة أن يتمردوا رغم كل القوانين؟.”

وتابعت، مستنكرة: “إلا إذا كانوا مدعومين أو مغرر بهم؟ أقصدُ مدعومين في أفكارهم لا في واسطات تُخرجهم من المأزق، واسم المحلّ موجودٌ ظاهرٌ لا غبار عليه.. وإن لم يتخذ الإجراء ضدّ الموظفات فالأولى أن يُغلق قبل أن يبرر لنا عدم معرفته بشيء، فالمحلات مراقبة وبالتأكيد الإدارة على علم بكلّ شيء!”.

 

 

وطالب ناشطون بمعاقبة الفتاة التي كشفت عن ملابسها، حيث شدد مغرد باسم عبدالسلام الحارث أنه “لابد من إتخاذ أقصى العقوبات وردع قليلات الحياء والتربية ، لابد من جعلهم عضة وعبرة لكل الناس “.

 

 

وقال مغرد يحمل اسم “لويس التاسع”: “موظفه اخطأت ولم تحترم نفسها بالاول وكذلك مكان عملها.. شي طبيعي تستحق الفصل والطرد من العمل لمخالفتها الانظمه.. خطاء شخص لا اراءه يستحق ان يُعمم ع الجميع..”.

 

 

لكن مغردة تدعى “اوشيا” رأت أن العقوبة يجب أن تقع على من صور المقطع وسمح له بالانتشار: “العقوبه الاولى يستحقها اللي مسجل الڤيديو وناشره”. ب

دوره، تمنى “حمد”: “آمل محاسبه مسؤول المحل او المدير اذا ماطبق عليهم النظام او فصلهم من المحل هذا اللي صار انحلال”.

واتخذ مغرد باسم “مشاكس عالمي” أن المشكلة كانت في انتشار المقطع: “الله يسترنا بستره ف ناس تساوي اعبر من ذلك مع ذلك تسب تنتقد هالشي ياخي قول الله يعفينا ولا يبلانا اسال الله الستر العافيه هذي عشان انكشفت ف فديو لكل يغلط يسب يقذف صح مافعلته خطا ولاشخص يرضي مثل هذا التصرف”.

وأيده “مطلق ندا”: “فيديو #موظفه_تتعري_امام_الكميرات دليل حي على أن السلوك السيئ ليس له علاقة بلبس النقاب ولا بكشف الوجه ولا بموظفة على رأس العمل ولا عاطلة في منزلها ، وإنما هو إنحراف أخلاقي يمثل من قام به ولو كان ممسكا بيديه ملتزم البيت الحرام فلنحذر من خلط الأوراق مع بعضها دون تصنيف .!”.

ورأى آخرون مبالغة في توجيه تهمة “التعري” للفتاة وبإطلاق وسم في واقعة لا تستحق كل هذا الجدل، واستنكرت “ميمي”: “عساك العما اللي سوا التاق محد كان داري عنهم كمان تتعرا كبيرة الكلمة بس واضح انك حيوان”.

 

 

وتظهر في الفيديو الفتاتان المنقبتان تتحدثان إلى رجل عبر مكالمة فيديو كما يبدو، بينما تظهر خلفهما ملابس مصفوفة في إشارة لكونهما في مقرعملهما بمحل لبيع الملابس، عندما كشفت إحداهما عن ملابسها تحت العباءة، وانكشف معه جزء من جسدها. ولم تعلق وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في السعودية، على الفيديو والجدل الدائر حوله، فيما لم تثبت صحة كل ما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي.