من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 10:54 مساءً
اخبار وتقارير

الإصلاح يحاول دعم الحوثيين بتفجير الأوضاع عسكرياً جنوب غرب تعز

عدن - نافذة اليمن - تقرير خاص الاثنين 05 نوفمبر 2018 09:01 مساءً

يسابق حزب الإصلاح في تعز الزمن ويعمل بجهد حثيث مستخدما كل وسائله الملتوية لتفجير الاوضاع في المدينة بالتزامن مع الانتصارات المتوالية للشرعية في الضالع وحجة وصعدة والحديدة.

 

وتسعى ميليشيا الإصلاح منذ أسابيع إلى تفجير الموقف عسكرياً في جنوب غرب تعز، بعد تمركز عناصر من اللواء الرابع مشاه الذي يقوده "ابوبكر الجبولي" الموالي للاصلاح في مناطق مطلة على مواقع قوات اللواء 35 مدرع، بمدينة التربة وهيجة العبد، بناءاً على توجيهات من قيادة المحور التي تسعى إلى تطويق تعز بقواتها وفصلها عن العاصمة المؤقتة عدن .

 

ويأتي هذا التحرك الخبيث لعناصر الاصلاح في تعز بالتزامن مع الانتصارات المتوالية للشرعية في مختلف جبهات القتال في اليمن.

 

ويعتقد مراقبون أن الإصلاح سيحاول من وراء هذا المخطط فتح جبهات قتال داخلية، لزعزعة الوضع العسكري للشرعية وتمكين الميليشيات الحوثية المنهارة حالياً من إعادة ترتيب صفوفها في جبهات الحديدة وصعدة وحجة والضالع والبيضاء .

 

ردة فعل الشرعية:

 

تنبهت قيادة المنطقة العسكرية الرابعة، للمخطط الذي تسعى إليه قيادة محور تعز، فطلبت من قيادة اللواء الرابع تفسير واضح لسبب انتشاره في تلك المناطق، فكان تبرير قيادة اللواء أن هناك تدريبات عسكرية، في وقت تتمركز فيه الميليشيات على مشارف مناطق سيطرة اللواء الرابع في القبيطة وطور الباحة .

 

غير ان قيادة المنطقة الرابعة، وبحسب وثيقة حصل عليها "نافذة اليمن" مرفقة "أدناه"، أوضحت أن المناطق التي إنتشر فيها اللواء الرابع مشاة جبلي وهي معهد الأصابيح بالتربة ونقطة هيجة العبد جبهة الأحكوم هي قطاعات تتبع اللواء 35 مدرع .. محذرة أن أي إحتكاكات بين اللوائين إنما يخدم الحوثيين وحلفائهم .

 

وأمرت المنطقة أفراد اللواء الرابع مشاة جبلي الموجودين في معهد الأصابين بإستكمال الدورة خلال 20 يوماً والعودة إلى منطقة المقاطرة، على أن تبقى التربة والمعهد حسب السابق ضمن قطاع مسؤولية اللواء 35 مدرع، إلى جانب هيجة العبد وجبهة الأحكوم.

 

محور تعز يتمرد :

 

ولكن قيادة محور تعز المعروف بولائها لحزب الإصلاح، رفضت تنفيذ هذه التوجيهات التي إنبثق عنها إتفاق بين اللوائين لإنهاء هذه الإحتكاكات، وهو ما أعلن عنه الناطق باسم قيادة المحور، عبدالباسط البحر على قناة يمن الشباب التابعة لحزب الإصلاح .

 

وعلم "نافذة اليمن" من مصادره الخاصة أن قيادة محور تعز، ومن وراءه حزب الإصلاح يحشدون عناصرهم لتعزيز تواجدهم في مواقع اللواء 35 مدرع قبل أن تقوم بالإنقضاض على مقر قيادة اللواء في مدينة التربة، مستغلة محاولات العميد عدنان الحمادي تجنب أي مواجهات داخلية لن يستفيد منها سواء الميليشيات .

 

تعليق اللواء 35 :

 

وكشف قائد اللواء 35 مدرع العميد عدنان الحمادي، خلال لقائه بمشائخ المسراخ الأربعاء الماضي بأن هناك مخطط اصلاحي للتوسعة واستهداف اللواء 35 مدرع، مشيرا الى ان توجيهات قائد المنطقة الرابعة بسحب قوات اللواء الرابع مشاه من مناطق الاحكوم وهيجه العبد والاصابح والتربة تم نسفها.

 

وأضاف العميد الحمادي، أنهم في اللواء 35 مدرع قاموا بالرفع بالمشاكل التي حدثت سواء في تدخلات اللواء الرابع مشاه ، او فيما حدث من استحداث معسكر في يفرس ، إلى قيادة المحور وقيادة المنطقة الرابعة ، واجتموا مع قيادة المنطقة بحضور اركان حرب المحور وقائد اللواء الرابع ، وأنه أقر في الاجتماع أن لا داعي للمشاكل وان يتم سحب اللواء الرابع من الاصابح وتعود الأمور الى ما كانت عليه سابقا.. غير أنهم في اللواء 35 في اليوم الثاني تفاجئا بتجاهل قرار ودور قيادة المنطقة الرابعة.