من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الاثنين 17 ديسمبر 2018 11:31 مساءً
اخبار وتقارير

موظفو مستشفى الثورة بتعز يصدرون بيان بشأن ما تطالهم من تعسفات ادارية

عدن - نافذة اليمن السبت 10 نوفمبر 2018 08:35 مساءً

يشكو أطباء وممرضي هيئة مستشفى الثورة العام بمدينة تعز، من تعرضهم للتعسفات من قبل هئية ادارة المستشفى، مهددين بالتصعيد في وقفاتهم الاحتجاجية.

وأفاد بيان صادر عن اللجان النقابية في هيئة مستشفى الثورة العام بتعز أن كادر الموظفين في المستشفى بتعرضون للتضييق والتعسفات من قبل الإدارة في ظل غياب الجهات المعنية لإيقاف ذلك.

وقال البيان المرفق "ادناه" "كان من المفترض أن ترفع لجنة المحافظة بتوصيات تقريرها النهائي للأخ المحافظ و يتم العمل على حل الإشكاليات بالهيئة ووقف الممارسات التي تتخذ ضد الكادر من موظفين و متعاقدين ومتطوعين و لكن لم نلحظ أي خطوات جادة من أجل معالجة أخطاء الإدارة و العبث الحاصل بالهيئة على كل المستويات وهذا أدى الى تمادي رئيس الهيئة وبكل عنجهية باضطهاد الكادر و مصادرة حقوقه".

وأوضح البيان بأن "الأطباء المتخصيين يتعرضون للتضييق مما حملهم على مغادرة المرفق والذي أصبح مشلولا تماماً بسبب اغلاق أغلب أقسامه والاكتفاء فقط بالعمليات الطارئة وعمليات مركز العظام".

وأشار البيان إلى "إحالة كثير من الكادر العامل للشؤون للقانونية بشكل غير لائق و غير قانوني ( من قبل إدارة المستشفى)، وتهديد الموظفين والمتعاقدين باستبعادهم من منظمة اطباء بلا حدود في حالة رفعوا أصواتهم بأي مطالب حقوقيه وبالفعل تم استبعاًد بعض الأطباء و التمريض بشكل تعسفي"، متهماً إدارة المستشفى باتخاذ القرارات الفردية دون العودة لاجتماع مجلس الإدارة.

وذكر البيان أن من بين تلك التعسفات: "فرض رسوم على عمليات الجرحى رغم ان مركز العظام مدعوم من المانحين والحكومة و يفترض ان تجرى العمليات فيه مجانا للجرحى، وكل ذلك يحدث بعلم وإشراف رئيس الهيئة؛ بالإضافة إلى غياب الشفافية بتوزيع المبالغ التي يتم جمعها من متعاقدي منظمة بلا حدود و حصول الكادر الفني على الفتات منها".

وجددت اللجان النقابية في هيئة مستشفى الثورة مطالبتها بتفعيل مجلس ادارة الهيئة بالأعضاء و الأقسام المعتمدة حسب اللائحة وعدم اتخاذ اي قرارات دون العودة الى مجلس الإدارة، والغاء التعسفات بحق الكادر و استيعاب المتطوعين ضمن عقود الهيئة و الرفع بتثبيت المتعاقدين".

كما طالب البيان بمجانية العمليات وكل الفحوصات للجرحى نظرا لظروف الحرب وتوفر الدعم؛ بالإضافة إلى عودة الأطباء المختصين فوراً وصون حقوقهم وكرامتهم من أي امتهان يتعرضون له داخل المرفق من أي جهة كانت".


وطالبت اللجان النقابية الإدارة بالكشف عن مصير المبالغ التي يتم جمعها من متعاقدي اطباء بلا حدود وتوزيعها بين الكادر بشفافية دون تهميش الكادر الفني الذي يعمل بلا مستحقات.

وختم البيان قوله "ندعو جميع الجهات المعنية والنقابات والمنظمات والناشطين والإعلاميين إلى الوقوف إلى جانب الهيئة و الكادر الصامد الذي يتعرض لظلم و تعسف رئيس الهيئة والذي أوغل بتدمير المستشفى وأصبحت الهيئة في عهده مجرد قسم خاص للعظام"، مهدداً بالتصعيد وخروج الكادر في وقفات احتجاجية ابتداء من يوم الاثنين المقبل.