زيدان يستعين بنجله لحل أزمة ريال مدريد


منح الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الإسباني، الفرصة لنجله ثيو للانضمام لتدريبات الفريق الأول بالنادي تحت قيادته، ليسهم في حل النقص العددي بصفوف الفريق، سواء بسبب الإصابات أو مشاركة اللاعبين الدوليين مع منتخبات بلادها في فترة التوقف الدولي.

ويعد ثيو الابن الثالث لزيدان الذي يشارك مع الفريق الأول للميرنجي، بعد صانع الألعاب إنزو، الذي يلعب حالياً لفريق ديسبورتيفو أفيس البرتغالي، ولوكا الحارس الثالث للفريق الأول، المعار حالياً لفريق راسينج سانتاندير المنافس بدوري الدرجة الثانية الإسباني.

صحيفة "ماركا" المدريدية أكدت أن زيدان الأب منح الفرصة لثيو (17 عاماً) لاعب فريق الشباب بالنادي، للظهور في تدريبات الفريق الأول، خلال الحصة التدريبية، الجمعة الماضي، في خطوة لإدماجه مع الفريق الأول، بعد تدرجه في فرق الشباب بالنادي.

وأضافت الصحيفة أن استدعاء ثيو جاء في ظل غياب عدد من لاعبي الفريق الأول بسبب الإصابة، في مقدمتهم جيمس رودريجيز، ولوكاس فاسكيز، وإبراهيم دياز، فضلاً عن غياب الدوليين.

إنزو، أكبر أبناء زيدان (24 عاماً) ظهر في تدريبات الريال للمرة الأولى عام 2011 مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، وقت أن كان عمره لا يتجاوزه الـ16 عاماً، لكنه لم يشارك مع الفريق إلا بعد تولي والده المسؤولية في موسم 2016-2017.

أما لوكا (21 عاماً) فكان ظهوره في تدريبات الريال خلال عهد الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي كان يساعده زيدان، ومنحه والده أيضاً الفرصة للظهور بعد توليه دور الرجل الأول في موسم 2017-2018.

الصحيفة المدريدية اختتمت تقريرها بالتأكيد على أن الوقت قد حان لإظهار مهاراته أمام جماهير ريال مدريد على الرغم من صغر سنه.

يذكر أن إلياس، نجل زيدان الأصغر (13 عاماً)، يلعب أيضاً كمدافع في فريق الأشبال بالنادي.

ويستعد ريال مدريد حالياً لمواجهة ريال مايوركا خارج ملعبه، السبت المقبل، بالجولة التاسعة من الدوري الإسباني، قبل أن يخرج لمواجهة غريمه التقليدي برشلونة على ملعب "كامب نو" في مباراة الكلاسيكو بالجولة العاشرة.