"هزّات سالم".. حرب محسن والإخوان في الحجرية

نافذة اليمن / الكاتب - نبيل الصوفي

"سالم" يواصل تنفيذ مخططه الذي تحدَّث عنه في التسجيل المسرَّب.. البيرين - الحجرية، مشروع عمل على قدم وساق.. وأصحابنا: لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم.

العمل على تفكيك خصوصية اللواء 35 مع الجيوسياسية التي بدأت حاضنة له، لم يكن وليد الأحداث الجارية في هذا العام أو الذي قبله، أو نتيجة من نتائج غياب القائد، بل بدأ مع بداية تشكيل معادلة هذه الخصوصية، التي تزامنت منذ العام الثاني للحرب في تعز.

واليوم أعدمت مليشيات الحشد الشعبي الإخواني نجل قائد عمليات اللواء 35 مدرع بعد اقتحام منزله وإصابة زوجته إصابة خطيرة.

وكان قائد المحور خالد فاضل هدَّد أمس (الجمعة) العقيد عبدالحكيم الجبزي إذا لم يستسلم ويسلم لقوات الإخوان، وقال له: "سيذبحونكم ويرمون جثثكم في عبّارات السيل.. وأنا من أجل حمايتكم من الذبح كوني عسكرياً مثلكم أخشى عليكم".

المعارك في الحجرية هي نسخة من حرب اللواء علي محسن والإخوان في عمران.. مع الفارق أن علي محسن والإخوان في الحجرية يستنسخون دور الحوثي..

وهي معارك كبيرة جداً، لكن طرف معه السلاح والمال والدعم، وطرف الناس مجرد من أي دعم.

الحجرية بعد عدنان الحمادي مكشوفة الظهر، العليمي والبركاني يخذلان نفسيهما ويكتبان آخر سطور لقيمتهما الوطنية، وإخوان علي محسن يكتبون فصلاً جديداً من "هزات سالم".

والسعودية ما قدرت تنفذ اتفاق الرياض عاد إلا تدور حلاً للحجرية، والمخا وطارق لا أدري ما يمكن أن أقوله، قالوا معارك جانبية كأنها رايحة الحوبان مش قد هي بالوازعية.

وبنفس الوقت معهم حق، إذ معهم حروب الحوثي ممتدة..

ويمكن علي محسن بيقدر يقنع سالم يؤجل المخا لما يقدروا يعملوا نسخة جديدة من تفجير النهدين..

يا ناس ترضى بالإخوان والإخوان ما يرضوا بك أبداً، ما هم راضين يقروا أبداً أبداً.. إلا تجاه الحوثي، يعملون طربال.. !!

***

يخرج الإخوان من كل حفرة ومن تحت كل قبر اختبأوا فيه وراء الادعاءات والتحولات حين ينكشف عنهم غطاء..

يذكِّرونك بالأفلام العلمية عن حياة البكتيريا، حين يسلط عليها الضوء ليطهر منها المكان.. تتحرك بجنون.. لكنها تبقى بكتيريا.

يزداد شتمها لك كلما حركت قاع البرميل المختبئين فيه.

مقالات الكاتب