رسالتي الى قيادة التجمع اليمني للاصلاح

نافذة اليمن/ الكاتب - مصطفى النعمان

تحول التجمع اليمني للاصلاح الى كتلة متخشبة بلا حيوية ولا مواقف سياسية واضحة في المرحلة الانتقالية الاولى (٢٠١٢ - ٢٠١٤) ضد الفساد وسوء الادارة وركز نشاطه في الاستحواذ بسذاجة على حصة اكبر في مؤسسات الدولة.

بعد ٢٠١٥ اختفى الاصلاح وتماهى مع ودافع عن وغطى على سوء ادارة الرئيس هادي مبررا ذلك بعدم شق صف الشرعية متناسياً ان الصمت الذليل الذي مارسه ومعه كل الاحزاب والشخصيات التي وظفها هادي هو الذي اوصل الشرعية الى هذا المآل الردئ.

الاصلاح حزب كبير يحتاج الى اعادة هيكلة وتناسي افكاره البالية وعليه ان رغب في الاستمرار ان يتحول من حزب يدعو الناس الى الاسلام الى حزب سياسي ببرامج مستقبلية.

مقالات الكاتب