من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الأحد 15 سبتمبر 2019 07:39 مساءً
رأي
الجمعة 05 يوليو 2019 07:51 مساءً
   أولا : المقدمة القراء الكرام.... تحدثنا في أكثر من مقالة سابقة من على هذه النافذة،، نافذة اليمن،، حول الوعي وأهميته في حياة الأفراد والمجتمعات والشعوب والأمم وقلنا بأن أي شيء يصدر من
الخميس 04 يوليو 2019 07:53 مساءً
  القراء الكرام..... هل فعلا نتوق إلى الحرية..والانعتاق منها؟ وماهي الحرية..التي نريدها؟ هل هي تلك الحرية التي تتناسب مع نفسياتنا كل على حده؟ أم هي تلك الحرية التي لا تهدد كياننا ومصالحنا
الخميس 04 يوليو 2019 06:10 مساءً
  البعض حشروا أنفسهم في بقع سوداء من تاريخ العلاقات والتجارب البشرية ، سواءً بارادتهم أو بما ورثوه من تربية أو تلقين .. تراهم مغرمين بهذا اللون الكئيب المشبع بالخصومة لدرجة الكراهية ، لايرون
الأربعاء 03 يوليو 2019 07:30 مساءً
  القراء الكرام.....   إننا إذا نظرنا جيدا وتمعنا في ذلك لوجدنا بأن أية سلطة قائمة في العالم تعمل بكل جهد وجد بقدر ما تملك من الوسائل والأدوات المادية والمعنوية لكي تخدم من أوصلها إلى سدة
الثلاثاء 02 يوليو 2019 01:32 مساءً
  ستكون معالجة وضع النقل الجوي محكاً عملياً في هذه اللحظة التي نظهر فيها غيرة على ما وصلنا إليه من حال بسبب طول الحرب وتشتت الجهد في أكثر من معركة جانبية . لا يجب أن نقلب صفحة النقل الجوي قبل
الاثنين 01 يوليو 2019 05:46 مساءً
  القراء الكرام..إن أي مجتمع من المجتمعات تتحكم فيه وتسيطر عليه أرضية معرفية متخلفة وجاهلة وتكون تلك الأرضية..هي المنطلق الأساسي التي ينطلق منها مثقفيه ومتعلميه بمختلف مشاربهم وتوجهاتهم
الاثنين 01 يوليو 2019 12:29 مساءً
إننا نعود في كل مرة إلى حيث بدأنا، أو إلى حيث أخطأنا، وكأنَّنا -ويا لحماقتنا الطافحة- نبحث عن مفاجأة جديدة أو خاتمة مُغايرة في شريط سينمائي أعدنا تشغيله ومشاهدته عدة مرات متتاليات! ومَرَدُّ
الاثنين 01 يوليو 2019 12:09 مساءً
  عملت "اليمنية" جهدها وبقدر ما تسمح به ظروفها وإمكانياتها لتلبية حاجة اليمنيين للسفر في هذا الظرف الصعب. لكن علينا أن نتوقف هنا بعد أن استهلكت الصعوبات أي إمكانيات لمواكبة الخدمة وتحسينها
الأحد 30 يونيو 2019 05:53 مساءً
  القراء الكرام.. يقول عبدالرحمن الكواكبي في كتابه, طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد, :العوام هم قوة المستبد وقوته ,بهم عليهم يصول ويطول,يأسرهم فيتهللون لشوكته,ويغصب أموالهم فيحمدونه على
الجمعة 28 يونيو 2019 04:36 مساءً
  في الكرة ، هناك ما يلفت الإنتباه وهو أن الفريق الضعيف يفرض ايقاعات لعبه (rhythm) على المباراة ، أي أنه يهبط بمستوى المباراة وبمستوى الفريق الافضل إلى مستواه ، لسبب بسيط وهو أن الفريق الافضل
الجمعة 28 يونيو 2019 04:24 مساءً
  يلوم بعض منا الحكومة الشرعية اليمنية على تأخير الحسم باليمن. ويبرهن على ذلك ببرود جبهات صنعاء القريبة منها شرقاً، خاصة جبهة نهم وهي الواقعة حكماً تحت هيمنة الجيش الشرعي متكئاً على محافظة
الثلاثاء 25 يونيو 2019 06:39 مساءً
  القراء الكرام.. يقول الفيلسوف الكبير الراحل/ الدكتور / زكي نجيب محمود : الإرادة هي نفسها العمل الذي يحقق الهدف ، ويزيل ما قد يحول دون تحقيقه ، شريطة أن يكون الهدف هو هدفك أنت ، وإلا كنت آلة
الاثنين 24 يونيو 2019 03:32 مساءً
  يوغل كثيرون في السطحية الذهنية عندما يُعيدون مشهد الحرب الدائرة في اليمن اليوم إلى أسباب وعوامل قريبة العهد أو طارئة الحدث. ويُبالغون في الاستظراف الذي يعكس حالة خواء حقيقي اذا ما راحوا
الخميس 20 يونيو 2019 08:56 مساءً
  القراء الكرام.... مساكم الله بالخير جميعا أينما وكيفما كنتم وجمعتكم مباركة. أما بعد : يقول الفيلسوف والروائي والباحث الإيطالي الراحل / أمبرتو إيكو:إن وجود البعد الأخلاقي مرتبط بظهور الآخر،
الأربعاء 19 يونيو 2019 11:42 صباحاً
    القوة هي أن تعمل على البناء، بناء نفسك وبناء محيطك.. لا أن تمضي وقتك، وتهدر جهدك في هدم وإضعاف الآخر... إضعاف الآخر، أو هدمه، لا يمنحك أي قدر من القوة، ولا قيد أنملة من التفوق.. بالعكس لا
الثلاثاء 18 يونيو 2019 06:21 مساءً
  القراء الكرام.... بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأسعد الله كل أوقاتكم أينما وكيفما كنتم، ليكن معلوما :بأن هناك فرق كبييييير وكبييييير بين ان يعيش مكون من مكونات المجتمع الواحد فيه،
الاثنين 17 يونيو 2019 06:18 مساءً
  القراء الكرام.... رابعا : الوطنيييييية : ....فإنه وبدون الدخول في جدلية التعاريف المختلفة لكلمة,, وطنية,, وفقا للمدارس الفكرية المختلفة والايدلوجيات المختلفة, قديمها وحديثها, وأصلها اللغوي
الاثنين 17 يونيو 2019 12:30 مساءً
في الاعلام -اليوم- تتجلى مشاهد الحياة اليومية النابضة بأنفاس الناس والاحساس بقيمة اللحظة الفارقة بين الحلم والواقع، أو بين الذات والآخر.. أو اللحظة الكامنة بين تخلُّق الفكرة واكتمال الرحلة،
الأحد 16 يونيو 2019 06:08 مساءً
  القراء الكرام..... ثالثا : المواااااااااطنة : .......وإنه وبدون الدخول في جدلية التعريف اللغوي لكلمة,,مواطنة,, وفلسفتها والتطور التاريخي لها وأهميتها للفرد والمجتمع ودورها في الحفاظ على تماسك
السبت 15 يونيو 2019 06:35 مساءً
  القراء الكرام..... ثانيا : الوطن: .....فإن التعريف الحقيقي والواقعي وليس المجازي والطوباوي للوطن هو :تلك البقعة الجغرافية المحددة بحدودها الجغرافية مع جيرانها والمعترف بها دوليا والقائمة