من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الأربعاء 24 أبريل 2019 10:15 مساءً
منوعات

في مثل هذا اليوم.. توقيع اتفاقية الجلاء بين مصر والسودان

الثلاثاء 12 فبراير 2019 10:35 مساءً

في مثل هذا اليوم الثاني عشر من فبراير، وقع العديد من الأحداث على المستوى العالمي نستعرض بعضها فيما يأتي:

 

في نفسه اليوم من عام 1953 تم توقيع اتفاقية جلاء مصر من السودان، حيث قرر مجلس الوزراء بعد الإطلاع على الإعلان الدستوري الصادر في 10 فبراير سنة 1953، وعلى القانون الرقم 637 لسنة 1954 بالموافقة على الاتفاق وملحقيه والخطابات المتبادلة الملحقة به والمحضر المتفق عليه، المعقود بين حكومة جمهورية مصر وحكومةالمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وشمال أيرلندا والموقع عليه بالقاهرة في

19 أكتوبر سنة 1954. وبناءً على ما عرضه وزير الخارجية قرر:

 

مادة 1- يعمل اعتبارًا من 19 أكتوبر سنة 1954 بالاتفاق وملحقيه والخطابات المتبادلة الملحقة به والمحضر المتفق علية، المعقود بين حكومة جمهورية مصر وحكومة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وشمال أيرلندا، والموقع عليه بالقاهرة في
19 أكتوبر سنة 1954، والمرفق نصه لهذا القرار.
* وفي هذا اليوم عام 1970 قامت القوات الإسرائيلية بقصف مصنع في منطقة أبو زعبل المصرية بهدف تحطيم الروح المعنوية للمصريين.

 

* وفي عام 2007 تم الحكم على طه ياسين رمضان نائب الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين بالإعدام، وذلك بعد اتهامه بالقتل العمد، وهو من مواليد مدينة الموصل عام 1938 وينتمي لعائلة من الفلاحين، وتربى ونشأ في الموصل حتى حصل على شهادة الثانوية العامة، وترجع أصول عائلته إلى الأكراد الشبك من منطقة ديار بكر التركية، ولقد انضم إلى حزب البعث عام 1956 حيث التقى حينها برفيق دربه صدام حسين وشارك في انقلاب عام 1968 الذي قاد الحزب إلى السلطة، قبيل انضمام طه إلى الخدمة العسكرية كان يعمل موظفًا في مصرف الرافدين وبعدها انخرط في السلك العسكري قبل أن ينضم إلى حزب البعث، وعمل ضابطا في الجيش العراقي حتى عام 1968، حيث شوهد بعد انقلاب 17/ 30 تموز بأيام عدة يرتدي البدلة العسكرية برتبة نقيب، وظل يرتقي في المناصب الوظيفية إلى أن وصل إلى منصب نائب الرئيس، وشغل منصب نائب الرئيس العراقي منذ شهر مارس 1991 حتى سقوط النظام في عام 2003.

 

*ولدت الفنانة ماري منيب، في بيروت في عام 1905، جاءت مع أسرتها إلى مصر وسكنت في حي شبرا بمدينة القاهرة، بدأت موهبتها الفنية في سن صغيرة، كانت بدايتها كراقصة في الملاهي، ثم بدأت حياتها الفنية في ثلاثينات القرن العشرين على المسرح، انضمت إلى فرقة الريحاني عام 1937 وتوالت أعمالها في المسرح والسينما وقامت ببطولة أفلام سينمائية عدة، واشتهرت بأداء دور الحماة التي تحاول التدخل بين ابنتها وزوجها فتفسد الأشياء ثم تنسحب عن حياتهما، وظلت تعمل بالمجال الفني لخمسة وثلاثين عامًا.