من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الاثنين 17 يونيو 2019 09:51 مساءً
اخبار وتقارير

بعد يومين من اختفاءه .. العثور على جثة طفل مقتولاً في صنعاء

عدن - نافذة اليمن الخميس 23 مايو 2019 02:47 صباحاً

عثر الاربعاء على جثة طفل مقتولاً في صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي، بعد يومين من إعلان عائلته فقدانه.

وأفاد مصدر محلي لـ”نيوزيمن“، بأنه تم العثور على جثة الطفل محمد فهد أحمد علي الرحامي، مقتولاً داخل كيس وتظهر عليه آثار ضرب وتعذيب بعد اختطافه في منطقة حزيز جنوبي صنعاء.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لجثة الطفل مرمية في الشارع بداخل كيس أسود في منطقة السواد عند المدخل الجنوبي للعاصمة.

وكانت عائلة الطفل محمد فهد أحمد علي الرحامي قد عملت على نشر عدد من البلاغات بمواقع التواصل الاجتماعي بتاريخ 20/5/2019، عن فقدان الطفل وناشدت بالبحث عنه أو الإدلاء بأي معلومات عنه.

وتشهد المناطق الواقعة تحت سيطرة ميلشيا الحوثي، ذراع إيران في اليمن، ارتفاعاً كبيراً وتنامياً ملحوظاً لحالات وأعداد اختطاف الأطفال، وتتلقى الأقسام الأمنية بتلك المناطق بلاغات يومية عن فقدان أطفال من الجنسين.

ويقول الناشط الحقوقي علي المصنعي، الذي يعمل مع مبادرات حقوقية تتعلق بحماية الأطفال، إن هذه الظاهرة تحولت لمشكلة وكارثة باتت تقلق المواطنين خاصة في ظل عدم تحرك الجهات الأمنية الواقعة تحت سيطرة الحوثيين وتجاهلها للأمر، خاصة وأن معظم البلاغات تتحدث عن حالات اختفاء لأطفال من أمام منازلهم وإيجادهم مقتولين أو تعرضوا لاعتداءات وهو ما يعني وجود لعمليات اختطاف تديرها عصابات منظمة.

وأكمل حديثه قائلا: يوميا تمتلئ مواقع الاتصال الاجتماعي ببلاغات عن فقدان لأطفال من الجنسين ولا يتم إيجادهم.

وتقول مصادر محلية بمحافظة ذمار وإب، إن ميكرفونات الجوامع مع كل وسائل الإعلان المتاحة لا تتوقف يوميا عن الإعلان بفقدان من ثلاثة إلى خمسة أطفال، وهو ما لم تشهده المحافظتان سابقا.

وحذرت مصادر حقوقية وأمنية في صنعاء والمناطق الواقعة تحت سيطرة ميلشيا الحوثي، من انتشار ظاهرة اختطاف الأطفال، من قبل عصابات مجهولة.

وأوضحت مصادر متطابقة، أنه تم خلال الأيام الماضية رصد عدة حالات اختفاء أطفال، تم اختطافهم من أمام منازلهم، من قبل مجهولين.