من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الثلاثاء 16 يوليو 2019 01:49 صباحاً
مال واعمال

وزير النفط العراقي: اتفاق أوبك سيقلص المخزون ويحقق استقرار الأسعار

نافذة اليمن ـ رويترز الأربعاء 10 يوليو 2019 04:30 مساءً


قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان يوم الأربعاء إن اتفاق أوبك وحلفائها على تمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية مارس آذار 2020 سيقلص المخزونات ويساعد على تحقيق الاستقرار بالسوق ويعالج تقلبات الأسعار.


وقال الغضبان ردا على سؤال عن موقف أوبك بشأن الأسعار إن التوجه العام هو أن 70 دولارا للبرميل أو أكثر هو سعر مقبول، مضيفا أن المنظمة تسعى لأسعار عادلة للمستهلكين والمنتجين على حد سواء. وسعر خام برنت حاليا يقارب 65 دولارا للبرميل.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون حلفاء بقيادة روسيا في وقت سابق من الشهر الجاري على تمديد تخفيضات إنتاج النفط، في مسعى لدعم أسعار الخام مع تباطؤ الاقتصاد العالمي وارتفاع الإنتاج الأمريكي.

وقال الوزير على هامش مؤتمر طاقة في بغداد إن العراق يأمل أن “تبقى حرية الملاحة في مضيق هرمز من دون انقطاع وسالكة”.

وأضاف “يمر كل يوم من خلال المضيق ما لا يقل عن حوالي 18 مليون برميل… المنطقة تحتاج إلى أن تبقى مستقرة”.

كان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قال يوم الثلاثاء إن أي تعطل لصادرات النفط عبر مضيق هرمز سيشكل “عقبة كبيرة” أمام اقتصاد بلاده، التي لا تملك سوى منافذ قليلة للغاية لتصدير الخام.

وذكر عبد المهدي أن حكومته تدرس خطط طوارئ للتعامل مع أي حالات تعطل محتملة، بما في ذلك البحث عن مسارات بديلة لصادرات النفط.

يقع مضيق هرمز في بؤرة التوترات الإقليمية منذ عقود، وهو ممر ملاحي حيوي يربط بين منتجي النفط في الشرق الأوسط والأسواق في آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وما وراء ذلك.

وشهدت الأشهر الأخيرة سلسلة من الأحداث هزت استقرار المنطقة، حيث تعرضت ست ناقلات للهجوم منذ مايو أيار وسط تصاعد التوترات بين طهران وواشنطن.