من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الثلاثاء 16 يوليو 2019 01:49 صباحاً
اخبار وتقارير

نشرن صور ملابس داخلية للسيدات .. يمنيات وراء حملة "غسيلي ليس عار"

عدن - نافذة اليمن الخميس 11 يوليو 2019 01:41 صباحاً

حالة من الجدل أثيرت عبر صفحات السوشيال ميديا خلال الساعات القليلة الماضية، بسبب حملة إنتشرت صورها تحت عنوان "غسيلى ليس عار"، تتناول صورا لملابس داخلية للسيدات، وتصاعدت موجة من السخرية بين النساء المصريات دون معرفة حقيقة الحملة أو البحث وراء أصلها، مع العلم أن مصدر الصور وهى صفحة "صوت نسوي يمنى".

وقالت أدمن الصفحة فى تصريح نقلته صحيفة "الدستور" أن هذه الحملة وراءها حركة نسوية يمنية، ومحتوها يهتم بالقضايا المرأة والأقليات في اليمن، ومنشور غسيل الملابس، يخص وضع النساء في اليمن، لأن نشر ملابس المرأة بشكل عام يعتبر عيبا وأمرا مرفوضا مجتمعيًا، والموضوع يتحدث عن الملابس المرأة ولكن تم التركيز فقط على الملابس الداخلية الموضحة في الرسومات.

وأضافت أدمن صفحة "صوت نسوي يمنى" التى رفضت ذكر أسمها: بالنسبة لتعليقات اليمنيين والضجة التى أحدثوها، فهم يعرفون حجم قضية ملابس المرأة في مجتمع اليمن ونظرتهم لها، فهى ملابس قد تعرض المرأة إلى التعنيف والاضطهاد.

وأكدت أن المعلقين من دول أخرى يسخرون ويرى البعض منهم أن الامر "تهريج" لكنه أعمق، قائلة:"لا اتحدث عن ملابس داخلية بل عن ملابس عادية ومن يعرف المجتمع اليمني سيعى مدى معاناة المرأة فيه.. مجتمع لا يتقبل النظر او شراء فوط صحية بل يتعامل مع الفوط الصحية وكأنها نوع من أنواع المخدرات".

وإستكملت:"المرأة اليمنية لا تستطيع نشر ملابسها داخلية بالحمام بسبب ذكور العائلة عيب يشوفوها.. المنشور ليس سطحي بل متجذر في نظرة المجتمع للمرأة.. لست مستغربة من الهجوم وكل شئ متوقع من الذكوريين".