من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الأحد 18 أغسطس 2019 01:20 صباحاً
اخبار وتقارير

الخنبشي : الحكومة بصدد وضع حلول صارمة للحد من عملية البسط والمخالفات غير القانونية للاراضي في المحافظات المحررة

عدن - نافذة اليمن الاثنين 22 يوليو 2019 04:10 مساءً

 

أكد نائب رئيس الوزراء الدكتور سالم الخنبشي بأن الحكومة تسعى الى ايجاد حلول ومعالجات سريعة للاشكاليات التي تعاني منها قطاعات ووحدات وزارة الاشغال العامة والطرق في العاصمة المؤقتة عدن .

جاء ذلك خلال تفقده لمبنى وزارة الاشغال العامة والطرق وصندوق صيانة الطرق اليوم للاطلاع على سير العمل في القطاعات والوحدات التابعة للاشغال العامة ، والمشاكل والصعوبات التي تواجه العمل .

وفي الزيارة التفقدية استمع الخنبشي من قبل نائب وزير الاشغال العامة والطرق الدكتور محمد أحمد ثابت و نائب رئيس مجلس ادارة صندوق الصيانة المهندس سامي باهزمر ، ووكيل المحافظة لقطاع المشاريع المهندس غسان الزامكي ، ومدير مكتب الاشغال العامة بعدن المهندس وليد الصراري وعدد من المسئولين ، الى الانجازات والمشاريع التي نفذت خلال الفترات الماضية ، وأهم المشاكل والصعوبات التي تواجهها الوزارة في تنفيذ خططها التطويرية .

وأشار الخنبشي ، ان في عام 2020 بموجب توصيات مجلس النواب سيكون هناك برنامج استثماري مركزي يعنى بتنفيذ كافة المشاريع التطويرية لمختلف الجهات الحكومية ضمن الاولويات المتاحة للموازنة .. مؤكدا بأن الحكومة طالبت من المنظمات الدولية والصناديق الداعمة نقل مقراتهم الى العاصمة المؤقتة عدن لتسير مشاريعها بشكل مباشر مع الحكومة .لافتا بان الحكومة بصدد وضع حلول صارمة للحد من عملية البسط والمخالفات الغير القانونية والعشوائيات التي تتعرض لها المحافظات المحررة .


واستعرض اللقاء الذي عقد في مبنى صندوق صيانة الطرق ، أهم الاحتياجات والصعوبات التي تعاني منها قطاعات الاشغال العامة والمتمثلة في انهيار شبكة الطرق في المحافظات المحررة بسبب قلة موارد صندوق الصيانة والذي يعتمد على موارد محلية ودولية ، واقتحام المشاريع التابعة للاسكان في عدن ولحج وعدم القدرة في استكمال المشاريع المتعثرة الخاصة بمساعدة موظفي الدولة وذوي الدخل المحدود ، وشحة الامكانيات والمعدات التي تعاني منها مؤسسة الطرق والجسور التي تعرضت للنهب والتدمير وانتهى لصلاحيتها ، بالاضافة الى عرض الاعمال المنجزة لمكتب الاشغال العامة والطرق بعدن في حصر المباني المتضررة من حرب 2015 البالغ عددها حوالي 12 الف و 397 مبنى ، والعمل على تأهيل المباني الحكومية المتضررة وماتعانيه من صعوبة في مواصلة العمل بالمشاريع التأهلية والطرقات بسبب قلة الميزانية التشغيلية .