من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الجمعة 18 أكتوبر 2019 11:49 مساءً
رأي
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 05:11 مساءً

في عمق التماسي والأمسيات (4)

 

القراء الكرام....
ليكن معلوما :
بأن هناك فرقا كبييييييييييييييرا وكبييييييييييييرا بين أن تكون القيم النبيلة والمثل العليا هي المرجعية الأساسية والوحيدة لأقوالنا وأفعالنا وسلوكياتنا وتصرفاتنا وتعاملنا مع أنفسنا أولا ومع الآخر..ثانيا، نابعة من "الوعي الأخلاقي " ووفقا له وعلى أساسه وفي إطاره وتحت رعايته، دوما وأبدا، سواء كانت معنا أو علينا...
وبين أن تكون تلك القيم النبيلة والمثل العليا انتقائية ولحظية ومبطنة وتقية، نابعة من " الوعي اللأخلاقي" ووفقا له وعلى أساسه...إلخ، نأخذ بها متى ما كانت لنا ومتى ما كانت تتناسب وتتوافق وتتناغم مع مصالحنا العصبية الضيقة والمقيتة.. ونبرر رفضها متى ما كانت علينا ومتى ما كانت تتصادم وتتعارض مع مصالحنا العصبية الضيقة والمقيتة..
وعليه :
فإنني أقول :
مساءنا جميعا :
# قيما إنسانية نبيلة ومثلا عليا متمثلة في أقوالنا وأفعالنا وسلوكياتنا وتصرفاتنا مع أنفسنا أولا ومع الآخر..ثانيا، سواء كانت معنا أو ضدنا...
# وعيا أخلاقيا وقييميا نبيلا تكون تلك القيم..وتلك المثل..نابعة منه ووفقا له وعلى أساسه...
# نبذا صريحا، وعيا قبل سلوكا، قولا قبل عملا، لكل اشكال وأنواع واصناف وصور الرذيلة في القول والعمل والسلوكيات والتصرفات، مهما كان منبعها ومصدرها وقربها أو بعدها عنا، ومهما كان ذلك مؤثرا علينا...
# تمسكا شديدا وقويا بالفضيلة ،وعيا قبل سلوكا، قولا قبل عملا، في القول والعمل والسلوكيات والتصرفات، مهما كان منبعها ومصدرها وقربها وبعدها عنا، ومهما كانت التضحيات الجسيمة جراء تمسكنا بها، في جميع المناحي الحياتية اليومية وفي جميع تعاملاتنا مع أنفسنا أولا ومع الآخر..ثانيا.
#الخلاصة :
# الإنسانية-تجمعنا
بكم..يتجدد الأمل..ويتحقق
.............

#نعم-للدولة-المدنية-الحديثة
إن غدا لناظره أقرب وأفضل
دعوها فإنها مأمورة