من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 05:04 صباحاً
عربي ودولي

انفجار كبير لمخزن عسكري تابع للحشد الشعبي في قاعدة جوية بالعراق

عدن - نافذة اليمن الثلاثاء 20 أغسطس 2019 09:11 مساءً

انفجر مخزن للعتاد تابع للحشد الشعبي، مساء اليوم الثلاثاء، داخل قاعدة بلد الجوية في صلاح الدين، شمال العراق، فيما أعلنت مديرية الدفاع المدني توجه فرق الإطفاء إلى القاعدة للسيطرة على الانفجار.

وقالت المديرية: إن “كدس (مخزن) عتاد تابعًا لفصيل من الحشد الشعبي انفجر قرب قاعد بلد الجوية وفرقنا تحاول السيطرة على الحادث”، وإن “مدير عام الدفاع المدني اللواء كاظم سلمان بوهان توجه من بغداد إلى قضاء بلد للإشراف على الحادث”.

وكشف النائب عن تحالف الفتح الجناح السياسي للحشد الشعبي محمد البلداوي عن قصف طائرة مجهولة معسكر الحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين.

وقال البلداوي في تصريح صحفي: إن ”المعلومات الواردة إلينا تؤكد استهداف طائرة مجهولة الهوية لمعسكر الحشد الشعبي، فضلًا عن أن الأهالي المحيطين بقاعدة بلد الجوية شاهدوا طائرة مسيرة في أجواء القاعدة المذكورة“.

واستبعد البلداوي أن ”يكون الانفجار ناجمًا عن حريق، أو سقوط قذائف هاون، كما تداولت بعض المصادر.

وقالت مصادر عسكرية إنه ”تطاير عدد من شظايا الصواريخ والمقذوفات الحربية نتيجة الانفجار في مخزن العتاد“، مؤكدة أنه ”لغاية الآن لم تُعرف طبيعة الانفجار وأسبابه“.

إلى ذلك، أكدت مصادر محلية في محافظة صلاح الدين، أنه ”قبل اندلاع الحريق في مخازن العتاد التابعة للحشد الشعبي، سُمعت أصوات إطلاق صواريخ، لكن لم يُعرف مصدرها، وهل تمت من خلال طائرات أو قصف من خلال الصواريخ الأرضية والهاونات؟“.

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت الخميس الماضي إلغاء الموافقات الخاصة بالطيران العسكري لعدة فئات، وذلك بعد تقارير أفادت بقصف إسرائيل مواقع الحشد الشعبي في العراق.

يأتي ذلك بعد انفجار مستودع أسلحة للحشد الشعبي الإثنين الماضي، وانطلاق صواريخه نحو منازل المواطنين في العاصمة بغداد، في حادثة هزت الرأي العام، وراح ضحيتها قتيل وعشرات الجرحى.

وتتهم أطراف في الحشد الشعبي الولايات المتحدة وإسرائيل بقصف مقرات الحشد، بداعي تواطئها مع إيران، واستخدام إيران تلك المواقع لتخزين الأسلحة وممارسة نشاطات أخرى مثل التدريب وإعداد الجنود.