من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الأحد 20 أكتوبر 2019 09:20 مساءً
اخبار وتقارير

فريق طبي سعودي ينقذ الطفلة اليمنية "جنى" من الموت

عدن - نافذة اليمن الجمعة 23 أغسطس 2019 03:34 مساءً

 

تمكن الفريق الطبي التطوعي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية من إنقاذ حياة الطفلة اليمنية جنى، البالغة 10 أيام، وإعادة البسمة لذويها، بعد إجرائه عملية قسطرة تداخلية عاجلة في مركز نبض الحياة لأمراض وجراحة القلب في مدينة المكلا التابعة لمحافظة حضرموت.

وكانت الطفلة جنى ولدت بانسداد في الصمام الرئوي وضيق في الصمام الثلاثي أدى لمنع وصول الدم لرئتيها ونقص حاد في أوكسجين الجسم تطلب التدخل العلاجي العاجل.

وتضمنت الحملة الطبية التطوعية العاجلة علاج ما يقارب 20 طفلا من مرضى القلب من الأسر اليمنية محدودة الدخل بهدف إدخال البهجة على ذويهم ورفع المعاناة الإنسانية عنهم.

وأكد رئيس الفريق الطبي التطوعي، البروفيسور جميل عطا، أن هذه الحملة الطبية تأتي في إطار حملات قلب الأطفال التطوعية لعلاج الحالات الصعبة والخطرة.

وقال: "هذه الحملة الطبية التطوعية الثالثة لمركز الملك سلمان للإغاثة لعمليات القلب المفتوح والقسطرة للأطفال اليمنيين في أقل من ستة أشهر، وتأتي هذه الحملة بالتحديد استجابةً لنداء الإنسانية بطلب التدخل العاجل لإنقاذ الطفلة جنى بعد أن تسبب ضيق الصمام الرئوي في انحباس وصول الأوكسجين عن جسمها، وكانت حياة الطفلة على المحك، حيث لم يستطع ذووها علاجها داخل اليمن وتعذر نقلها للخارج لتدهور حالتها".

وكان لقيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن ومركز الملك سلمان للإغاثة والقوات الجوية الملكية السعودية دور كبير في إنقاذ حياة الطفلة جنى، باستجابتهم الفورية وتسهيل مهمة الفريق الطبي التطوعي بنقله إلى مدينة المكلا في اليمن.

مأساة جنى.. وعودة الأمل

وقدم المهندس عدنان باشعيب، والد الطفلة اليمنية جنى، شكره وتقديره الكبيرين للفريق الطبي التطوعي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وقيادة القوات المشتركة على المبادرة النبيلة بإجراء عملية قسطرة تداخلية لابنته ضمن الحملة الطبية التطوعية العاجلة للمركز في مدينة المكلا.

وأوضح باشعيب في تصريح صحافي أن مشاعره كأب كانت صعبة، فقد دعا الله تعالى أن يرزقه ببنت، وبعد 10 سنوات رزق بطفلته جنى، وكانت ولادتها طبيعية وفرحته لا توصف.


وأضاف أنه لاحظ في اليوم الثاني من ولادة جنى أن لون جسمها يبدو باللون الأزرق، ومع كشف الطبيب عليها تبيّن أنها تعاني من نقص في الأوكسجين بالجسم نتيجة ثقبين مع انسداد القناة الشريانية، وجرت محاولات لإنقاذها بالإبر مانعة الانسداد ولكن تعذر الحصول على هذه الإبر في كافة محافظات اليمن.