من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الجمعة 18 أكتوبر 2019 08:12 مساءً
اخبار وتقارير

خاص - السلطات المصرية تمهل مسؤولين يمنيين أياماً لمغادرة أراضيها لهذا السبب !

نافذة اليمن - خاص الأحد 06 أكتوبر 2019 01:01 صباحاً

كشفت مصادر سياسية خاصة، لـ(نافذة اليمن) أن السلطات المصرية أبلغت مسؤولين يمنيين وقيادات جنوبية متواجدة على أراضيها، أياماً للمغادرة مع عائلاتهم، ما لم سيتم ترحيلهم .

وذكرت المصادر، أن سبب طلب السلطات المصرية من هؤلاء المسؤولين والقيادات -الذين تحفظت المصادر على هويتهم- مغادرة أراضيها جاء على خلفية رصد تورطهم في أنشطة وتحركات معادية للتحالف العربي لدعم الشرعية الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وتشارك فيه مصر .

وأوضحت المصادر، أن المسؤولين الذين طلبت السلطات المصرية، مغادرتهم معظمهم ينتمون لتنظيم الإخوان الذي حاول خلال الفترة الماضية إثارة الفوضى والشغب في عدد من المدن المصرية .. مشيرة إلى ان التحقيقات مع بعض اليمنيين الذين تم إيقافهم بعد ظهورهم في المظاهرات الإخوانية أظهرت أن أولئك المسؤولين متورطين في تنفيذ أجندة مشبوهة لقطر والتنظيم الذي تصنفه السلطات المصرية بإنه تنظيم "إرهابي" .

وأضافت المصادر، أن بعض المسؤولين وتحديداً القيادات الجنوبية التي طلب مغادرتها هي من قيادات منظوية في الإئتلاف الذي أعلن عنه نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، أحمد المسري، ونائب رئيس البرلمان، عبدالعزيز جباري، ووزير النقل صالح الجبواني، قبل أن تطلب منهم السلطات المصرية مغادرة أراضيها عقب إعلانهم البيان الأول للإئتلاف .

ولفتت المصادر، إلى أن القيادات تعتزم حالياً المغادرة إلى العاصمة العمانية مسقط، حيث يتواجد الميسري والجبواني وجباري، الذين يرتبون بالتعاون مع القيادي الجنوبي، أحمد مساعد حسين، للعودة إلى محافظة شبوة الخاضعة لسيطرة الإصلاح حالياً لتكون مركزاً لتحركاتهم .

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، رفضت السلطات المصرية السماح للميسري والجبواني وجباري الإقامة على أراضيها عقب إصدارهم لبيان هاجموا فيه التحالف العربي وتحديداً دولة الإمارات العربية المتحدة .

وأكدت السلطات المصرية أنها لن تسمح ببقاء أي قيادي معادي للتحالف العربي الذي تعتبر أحد أبرز أعضاءه على أراضيها .