من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | الجمعة 18 أكتوبر 2019 08:12 مساءً
فن وثقافة

5 مشاهد صادمة في "الجوكر" تثير رعب الجمهور

الأربعاء 09 أكتوبر 2019 07:47 مساءً

مع طرح فيلم The Joker "الجوكر" في دور العرض، توقع كثيرون أن يتضمن جرعات عنف مكثفة، كون الشخصية الإجرامية تشتهر بفساد أخلاقها.

ففي إحدى القصص المصورة استخدم "الجوكر" حلوى مسممة لاستدراج مجموعة أطفال وقتلهم، فضلا عن تدني أساليب "الجوكر" ولجوئه إلى حيل خبيثة لتحويل باتمان إلى قاتل مثله.

أساليب "الجوكر" الملتوية جعلت من السهل توقع مسار فيلمه الذي يعرض في السينمات حاليا، خاصة بعد إصرار صناعه على منحه تصنيف (للكبار فقط)، ورغم ذلك تفاجأ الجمهور من تضمن الفيلم بعض المشاهد الصادمة التي أثارت حفيظتهم.

موقع "شيت شييت" الأمريكي يستعرض في التقرير التالي أبرز اللقطات الصادمة التي أثارت رعب المشاهدين خلال تعرفهم على أصل شخصية أرثر فليك الذي نعرفه باسم الجوكر.

1- مرض الجوكر النفسي

طيلة الفيلم يبحث الجوكر عن رفيقة وحبيبة في حياته، وفي البداية يظن الجمهور أنه وجد غايته في جارته صوفي التي شاركته أكثر من مشهد رومانسي في الفيلم، إلا أننا نكتشف في النهاية أن كل هذه المشاهد وليدة خيال "الجوكر" وأنه يتخيل جميعها بسبب تاريخه مع المرض النفسي.

إلى أن يقرر أن يقتحم منزل صوفي في النهاية بينما الأخيرة ترتجف وتتوسل له بمغادرة المنزل لأن طفلتها نائمة في الغرفة المجاورة لكن الجوكر يقلد بيده حركة المسدس التي مازحته بها صوفي في أول لقاء بينهما، ويترك المشاهدين في حيرة من أمرهم هل قتل "صوفي" قبل أن يغادر شقتها أم لا.

2- أولى جرائم قتل الجوكر

في بداية الفيلم يفقد الجوكر كل شيء، إذ تتخلى عنه موظفة الخدمة الاجتماعية وتبلغه أنها غير قادرة على علاجه نفسيا، أما رئيسه في العمل فيطرده من عمله بسبب حادث غير مقصود، وفي الوقت ذاته يتعرض للاعتداء بالضرب على يد مجموعة من المراهقين، فيما يبدو كأن الكل اجتمعوا على أذيته.

فيما بعد يصل الجوكر إلى نقطة الانفجار عندما يتعرض للضرب على يد 3 رجال في مترو الأنفاق فيستخدم مسدسه ويقتل الثلاثة بدم بارد.

3- رقصة الجوكر السعيدة

بعد قيام أرثر فليك بقتل الرجال في المترو، يذهب إلى حمام عام ويغلق على نفسه ويقوم برقصة سعيدة غير مبالٍ بأي شيء.

في هذه اللحظة يبدو أن أرثر خطا أولى خطوات التحول إلى الجوكر، لقد ذاق طعم الدم والعنف ولا يبدو أنه سيعود لحياته السابقة أبدا، هذه اللحظة التي جمدت الدماء في عروق كثيرين.

4- الجوكر يقتل والدته

استمد أرثر فليك مشاعر الحب من والدته، هي الوحيدة - بدون مبالغة - التي كانت تحنو عليه، إلى أن يكتشف أن والدته كانت مريضة نفسية سابقة في مصحة أركام، وسمحت بتعرضه للضرب والإيذاء من والده بينما جلست تشاهد.

حينها يقرر الجوكر أن يقوم بزيارة أخيرة إلى والدته ويقتل المرأة الوحيدة التي اهتم بها ورعاها طوال حياته، يقتلها بكل هدوء دون أن يرتجف له رمش.

5- الجوكر ملك الفوضى

أفعال الجوكر الجنونية وجرائمه المتكررة تولد لدى الناس رغبة في الانضمام إليه والثورة على الأغنياء مرتدين قناع مهرج مثله تماما، حتى بعد إلقاء القبض عليه تنشب حالة من الفوضى في مدينة جوثام، ويقرر المواطنون الهجوم على الشرطة لإنقاذ الجوكر منصبين إياه ملكا للفوضى، بينما الأخير يبتسم بهدوء ويرقص رقصته المعهودة.