عمران حمنه .. مواطن مدني يروي تفاصيل ما عاشه في معتقلات الحوثيين

المحجر - نافذة اليمن - خاص

نجحت القوات المشتركة في الساحل الغربي، اليوم الأحد، بإتمام عملية تبادل أسرى مع ميليشيا الحوثي الإنقلابية بمنطقة المحجر في مدينة المخا، غرب تعز، وفق ما ذكر مصدر عسكري .

قال المصدر لـ(نافذة اليمن) أن عملية التبادل أسهمت في إطلاق سراح مواطن من أبناء مديرية حيس بمحافظة الحديدة، كان معتقلاً لدى الميليشيات الحوثية دون أي أسباب تذكر .

واوضح المصدر في أن عملية إطلاق الأسير تمت تحت إشراف مباشر من مندوب الاسرى لدى الساحل الغربي أمين المقدم، وحضور قيادات كبيرة لدى اللواء الـ11 عمالقة بقيادة القائد الشيخ (مصطفى دوبلة)، وقيادات كبيرة من اللواء السابع عمالقة بقيادة العميد علي الكنيني.

وتمت علية التبادل بين المعتقل المدني عمران مرشد حمنه وبين عنصر حوثي تابعة للمليشيات الانقلابية.

وروى حمنه لـ(نافذة اليمن) تفاصيل عملية إعتقاله، وقال "أنه تم اسره يوم الجمعة الموافق 2017/12/28 م، أثناء تواجده في مزرعته في مدينة حيس لإنجاز اعماله الزراعية بشكل اعتيادي" .. مشيراً إلى أنه تم مداهمة المزرعة من قبل عناصر المليشيات الحوثية الإيرانية، واعتقاله واقتياده إلى مكان مجهول، ثم بعد ذلك نقلته الملشيات إلى سجن الأمن السياسي في العاصمة المختطفة صنعاء .

وأضاف أنه تعرض للتعذيب في سجون المليشيات الانقلابية كتعذيب جسدي ونفسي وحرمان من أبسط الحقوق التي أمر بها رسولنا الكريم للاسير.

وعبر الاسير عن شكره وأمتنانه الكبير لمندوب الأسرى في الساحل الغربي أمين المقدم ولقيادات العمالقة في مدينة حيس ممثلة بالقائد الشيخ (مصطفى دوبلة) والعميد(علي الكنين)، وثمن الجهود الجبارة التي قامت بها القيادات في القوات المشتركة عامة والعمالقة خاصة.

وخص بالشكر ركن إتصالات اللواء الـ11 عمالقة عبده حزام، وركن الفنية عبدالغني رزه، وقيادات من اللواء السابع عمالقة سعيد الكنيني والشيخ عبدالجليل شايف.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .