كأس العالم 2022 قلق يخيم على قطر نتيجة جائحة كورونا والركود الاقتصادي

نافذة اليمن - وكالات

يخيم القلق على السلطات القطرية في، نتيجة المخاوف من فشل بطولة كأس العالم، التي من المقرر أن تستضيفها قطر العام 2022.

وقالت وكالة ”أسوشيتد برس“، في تقرير نشرته اليوم الخميس، إلى أن هناك مخاوف في قطر من فشل تنظيم المونديال، نتيجة احتمالات غياب الجماهير عن البطولة، في ظل تفشي فيروس ”كورونا“ المستجد، الذي أصاب العالم عامة والنشاط الرياضي خاصة بالشلل في الفترة الأخيرة، بالإضافة إلى أن هناك ملعبين فقط هما الجاهزان حتى الآن من بين 8 ملاعب تستضيف كأس العالم.

وتابعت: ”منظمو كأس العالم في قطر 2022 يخشون من عدم قدرة قطاعات عريضة من الجماهير على السفر لحضور المونديال، في ظل الركود العالمي المتوقع، في أعقاب جائحة ”كورونا“، وتأثيرها على الأوضاع الاقتصادية والمالية“.

وأضافت: ”هناك العديد من الدول من المنتظر أن تعاني من ركود اقتصادي تاريخي نتيجة لتفشي الفيروس، وعمليات الإغلاق التي تمت بعد ذلك“.

وقال حسن الذوادي، الأمين العام للجنة المنظمة لبطولة كأس العالم، قطر 2022، أن الغموض يخيم على الأوضاع الحالية والمستقبلية، وأن هناك مخاوف من وضع الاقتصاد العالمي، وقدرة الجماهير على السفر، وتحمل تكاليف ذلك، والمشاركة في الاحتفال بهذا الحدث العالمي.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .