يابانيون يعالجون كبد رضيع حديث الولادة بالخلايا الجذعية الجنينية

نافدة اليمن / ميدكل إكسبرس

نجح الأطباء في اليابان في زرع خلايا الكبد المستمدة من الخلايا الجذعية الجنينية لطفل حديث الولادة، تعتبر الأولى في العالم التي توفر خيارات علاجية جديدة للرضع.

وكان المولود يعاني من اضطراب دورة اليوريا حيث يكون الكبد غير قادر على تحطيم الأمونيا السامة.

لكن الطفل البالغ من العمر ستة أيام، كان أصغر من أن يخضع لعملية زرع كبد، وبشكل عام لا تعد هذه العملية آمنة حتى يزن الطفل نحو ستة كيلوغرامات، أي يبلغ عمره ثلاثة إلى خمسة أشهر.

وقرر الأطباء في المعهد الوطني لصحة الطفل ونموه تجربة "علاج الجسر" حتى ينمو الطفل بما يكفي للخضوع لعملية الزرع. وقام الأطباء بحقن 190 مليون خلية كبدية سليمة مشتقة من الخلايا الجذعية الجنينية في الأوعية الدموية في كبد الطفل.

وقال المعهد في بيان صحفي، إنه بعد العلاج "لم يشهد المريض زيادة في تركيز الأمونيا في الدم وتمكن من إكمال العلاج التالي بنجاح"، وهو عملية زراعة كبد.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .