أحمد بن بريك يجيب عن تساؤل هام يشغل الشارع العام في عدن 

نافذة اليمن - خاص

أجاب رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الإنتقالي الجنوبي، رئيس الإدارة الذاتية للجنوب، اللواء أحمد سعيد بن بريك، في كلمته بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، اليوم الأحد، عن تساؤل هام يشغل الشارع العام في العاصمة عدن .

وتطرق اللواء بن بريك إلى وضع الخدمات العامة في العاصمة عدن، وخصوصاً الكهرباء والصحة التي شهدت خلال الأسابيع الأخيرة تدهوراً كبيراً وعانى منها المواطنون في المدينة التي تعيش أجواء حارة .

وقال بن بريك "إن الإدارة الذاتية للجنوب ستعمل من من أجل تحسين الخدمات الأسياسية للمواطنين وخاصة في مجال الكهرباء والمياه والصحة والنظافة، ولقد أكدنا منذ اليوم الأول لإعلان الإدارة الذاتية إننا سنتعامل بشفافية مع جماهير شعبنا الجنوبي العظيم وبنفس الطاقم المُعين من السلطة السابقة ولن نستخدم أسلوب الإقصاء" .

وأضاف "كما أكدنا للجميع  إننا لا نملك عصا سحرية، فإصلاح خراب ودمار ممنهج منذ 30 عاما وربما تمتد جذوره إلى ما أبعد من ذلك، يحتاج إلى وقت طويل، لكن عهدا ووعدا لشعبنا الجنوبي العظيم بأننا سنعمل بكافة طاقتنا وسنواصل الليل بالنهار، آملين أن تمنح لنا الفرصة والثقة لأسابيع وأشهر قليلة" .

وتحدث بن بريك عن إنتصارات القوات الجنوبية في جبهة شقرة والطرية بمحافظة أبين على ميليشيا حزب الإصلاح .. مشيراً إلى أن هذه الجبهة فرضت عليهم من قبل ميليشيا الإصلاح التي سحبت الألوية والعتاد لمواجهتنا وإعادة احتلالنا في جبهة شقرة والطرية بأبين وشبوة وحضرموت .

وقال "لقد منحت مليشيات الإصلاح الإخوانية لنفسها الحق في تحويل انتصارنا وتحرير أرضنا إلى انكسار، لكن هيهات فأبطالنا في المقاومة الجنوبية وقواتنا المسلحة الجنوبية حولت هجومهم إلى "انكسار" وسجلت أروع البطولات وشُهد لها بذلك الداخل والخارج والعالم أجمع" .

وأنتقد بن بريك إعلان الحكومة للعاصمة عدن بإنها مدينة "موبؤة" بفيروس كورونا والحميّات الأخرى وأعطت لقواتها الحق لاقتحام عدن بضوء أخضر إقليمي، وحركت على الأرض لأجل ذلك الألوية المحمولة والدبابات والمدرعات والأطقم والأفراد من عسكريين وأعضاء تنظيمات إرهابية. 

وأكد ان المجلس برهن منذ تأسيسه بقيادة القائد عيدروس قاسم الزُبيدي إنه الحامل السياسي الوحيد الذي يسعى وبكفاءة إلى استعادة الدولة دولة الجنوب بكامل أركانها .. معتبراً اتخاذ قرار الطوارئ والإدارة الذاتية للجنوب في 25/ أبريل/ 2020م نتاج ومحصلة لنضال شعب الجنوب السلمي الذي بدأ منذ 7 يوليو 1994 والعسكري في العام 2015م.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .