سياسيون جنوبيون : محافظ شبوة يكشف إرتباطه بإخوان تركيا المعادي للتحالف العربي

نافذة اليمن - ماجد سلطان

إنتقد سياسيون جنوبيون، اليوم الإثنين، تصريحات محافظ شبوة، محمد صالح بن عديو، خلال تشييع جثمان العميد محمد صالح العقيلي، الذي قتل أول أمس خلال قيادته لقوات تابعة للإصلاح بهدف إجتياح مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، قبل أن تتصدى له القوات الجنوبية .

وأعتبر السياسيون، في تغريدات رصدها موقع (نافذة اليمن) تصريحات بن عديو تأكيد على إرتباطه بإخوان تركيا المعروف بعداءه للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية .

وقال السياسي الجنوبي، أحمد عمر بن فريد، "مخجل جدا أن نستمع الى بن عديو اليوم وهو يضع دولة الإمارات العربية المتحدة الركن الثاني في التحالف العربي في كفة أخرى مع إيران!" .. مؤكداً أنه كان خطاب ارعن، مأزوم ومتغطرس ولا ينم الا عن حقد مستفحل أعمى بصيرة المحافظ الذي يختصر قضية شعب الجنوب في توصيفات مخزية .

وأضاف "ستبقى الإمارات نصيرة الحق وسم للإخوان" .

بدوره المحامي يحيى غالب، علق على الخطاب بالقول "بن عديو خطابه اليوم ليس ضد الامارات وانما ايضا موجه للسعودية قائدة التحالف العربي" .. مضيفاً "بن عديو كشف اليوم بوضوح ارتباطه الرسمي الاخواني المعادي الممول من تركيا" .

وتابع "الموضوع صراع مشاريع سياسية بالمنطقة انحاز بن عديو لمشروعه الاخواني الذي ابرم عقد اتفاقه مع مؤسسة افاد الاستخبارية التركية" .

ويتهم الجنوبيون، محمد صالح بن عديو، بتمكين أعضاء حزب الإصلاح الإخواني في كثير من المناصب في إدارات ومكاتب الوزارات في محافظة شبوة، بعد إنسحاب قوات النخبة الشبوانية ودخول قوات عسكرية تابعة لحزب الإصلاح الذي يواليه بن عديو، إلى جانب مهاجمة دولة الإمارات وتوجيه الإتهامات التي يرددها نشطاء الإصلاح المتواجدين في قطر وتركيا .

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .