مندسون يسيطرون على مدينة !! وقائد المحور: "تعز للمخالفة واحنا نروح نبيع جبن"

نافذة اليمن - عدن

قال متحدث محور تعز العسكري العقيد عبد الباسط البحر، إن الذين قطعوا الطرقات في المدينة بداية من خط الضباب إلى كل شوارع المربعات المحررة هم عناصر مندسة. وجاء تصريحه هذا لقناة يمن شباب الإخوانية.

توصيف البحر للفوضى التي شهدتها تعز اليوم وسيطرة مسلحين على كل المربعات المحررة، ومنع تحرك أي سيارة وإطلاق النار على كل من يخالف، وإحراق إطارات السيارات.. يضع علامة استفهام كبيرة.. كيف يستطيع مندسون أن يسيطروا على نصف المدينة بهذه السهولة وتقف أمامهم كل أجهزة الأمن وألوية الجيش عاجزة عن أي تحرك.

يتبع البحر خالد فاضل قائد المحور، بينما سالم الذي يعد القائد الفعلي للمحور لديه اعلام خاص به يديره العقيد يحيى الريمي الذي كان قائدا لجبهة التشريفات وهو مدرس وخريج معهد الجند الإخواني، وخلال عامين أصبح عقيدا في الجيش.

الرابعة عصرا تم الإعلان عن التوصل إلى اتفاق بين الجنود الذين يقطعون الشوارع ووصفهم ناطق المحور بالمندسين، وبين قيادة المحور، على أن يتم تسليم المتهمين بقتل الجندي شرف المخلافي في نقطة الهنجر يوم أمس وهم عصابة من عناصر الجيش في تعز يقودها هدام الحبشي وعمر الحبشي من بلاد خالد فاضل قائد المحور وجنود في اللواء 145 الذي يقوده عمليا شكيب خالد فاضل نجل قائد المحور.

أخرج سالم أتباعه إلى الشوارع لقطعها والسيطرة على المدينة في ظرف ساعة زمن ووجه نشطاءه واعلامه بمهاجمة قيادة محور تعز كونها فاشلة وهي سبب كل ما يحصل في المدينة..

مصدر مقرب من خالد فاضل قال، إن فاضل اشتاط غاضبا وقال لأحد القيادات في المحور، دم صاحب مخلاف يحرق تعز كلها وأصحاب مخلاف ضحاياهم بلا حساب وما حد حرق برميل قمامة حتى. وان فاضل قال كذلك، تعز قدها للمخالفة واحنا نروح نبيع جبن أخرج لنا..

وقال المصدر إن سالم أبلغ خالد فاضل بأن يسلم هدام الحبشي وعمر الحبشي وإلا سيتم الخروج لهما وإيصالهما مقيدين إلى مكتب فاضل.. في اتهام واضح لقائد المحور بدعم عصابات مسلحة من أبناء مديريته للاستقواء بهم أو استخدامهم في حال الحاجة لهم.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .