سياسي يمني : الإصلاح يريد السيطرة على باب المندب للضغط على مصر خدمة لتركيا

نافذة اليمن - خاص

 

أكد سياسي يمني، أن تحركات حزب الإصلاح، ذراع الإخوان في اليمن، الأخيرة في مدينة التربة جنوب تعز، هدفها السيطرة على باب المندب بأي ثمن .

وقال الكاتب والسياسي، عبدالستار سيف الشميري، في منشور على حسابه في الفيسبوك، رصده (نافذة اليمن) أن جماعة الاخوان المسلمين وذراعها العسكري في اليمن تريد الوصول لباب المندب باي ثمن للضغط على مصر الشقيقة خدمة للمشروع الترك وتهديد قناة السويس .. مشيراً إلى أن هذا ما ناقشه نائب وزير الداخلية التركي ومسوؤل الاستخبارات التركية .

وأضاف "وليس غريب أن يزور اليمن مسؤل استخبارات وليس مسؤل الجانب الإنساني كان ذلك أثناء زيارته لليمن منذ عام" .

وأشار إلى أنه كشف مبكراً عن مشاريع مليشيات جماعة الإخوان في تعز الهادفة لغزو الحجرية والجنوب والمخا خدمة للمشروع التركي القطري ابتداء من معسكر يفرس وملشنة الجيش، وأكد أن الأمر لم يعد خافيا على أحد وكل الهرطقات التي يسوقونها وتنطلي على بعض الكتاب والمثقفين واهية .

ويرى الشميري أن التحالف العربي بدأ يعي ذلك، ويعتقد انه لن يقف متفرجا، مشيراً إلى أن الحجرية قالت كلمتها كما قال الجنوب أيضا كلمته .

وأضاف " ٍأن ما تبقى من بعض المناطق التي يسيطرون عليها في تعز لن يطول بقاءها معهم في ظل تزايد المد الشعبي الساخط عليهم ولم يعد هناك فرق بين مليشيات النار الحوثية ومليشيات العار الإخوانية ..وغدا لناظره قريب" .

وأندلعت مواجهات عنيفة، أمس، في مدينة التربة، بين قوات الجيش ومسلحين يتبعون حزب الإصلاح، بعد تظاهرة شعبية رافضة لتحركات الإصلاح، شارك فيها الألاف من أبناء مديريات الحجرية .

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .