على غرار الحوثي.. الإصلاح يختطف مواطنين في "تعز" من أبناء الساحل بتهمة التخابر مع التحالف

نافذة اليمن - تعز

أختطف عناصر الأمن الخاضعة لسيطرة وهيمنة حزب الإصلاح في مدينة تعز، مدنيين من أبناء مديريات الساحل الغربي التابعة لمدينة تعز ومن مدينة التربة.

وأوضحت مصادر مقربة، إن قوات الأمن أقتحمت فنادق ومنازل في قلب مدينة تعز يقيم فيها مواطنون من أبناء مديريات موزع والوازعية والمخا.

أحد المختطفين كان نزيلا في فندق بشارع التحرير بتعز، وهو مرافقاً لزوجته المريضة التي تتلقى العلاج في مدينة تعز، مليشيا الإخوان أجبرت الرجل على ترك المريضة مع نجلها الذي لم يتعدى 16 عام وحيدين في الفندق.. وفقا للمصادر.

وفي السياق ذاته أكدت المصادر إن مواطنين من أبناء موزع يتواجدون في تعز للتسوق تم اختطافهم من منزل أحد أقاربهم في حي النسيرية بتهمة أبتكرتها مليشيا الإخوان على غرار الحوثيين، بزعم أنهم عملاء للإمارات إحدى الدول الشقيقة المشاركة في التحالف العربي، وضباط في المقاومة الوطنية التي يقودها العميد طارق، ولديهم مبلغ مالي يتجاوز مليون ريال يمني.

وفي مدينة التربة قامت مليشيا الحشد الشعبي باقتحام فندق واعتقلت مواطنين من أبناء الوازعية كانوا يقطنون فيه.

سلطات الأمن في تعز والمعروفة بموالتها وتبعيتها لحزب الإصلاح وضعف شخصية رئيسها الاكحلي تمارس تمييزا عنصريا ومناطقيا مقيتا بحق أبناء مديريات الساحل وتتعامل معهم باعتبارهم جميعا يشكلون خطرا على سلطة الإخوان في تعز.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .