الخطر القادم من الشرق.. سد مأرب يفيض ومنسوب المياه يتعدى حاجز الـ550 مليون متر مكعب

عدن - نافذة اليمن

بدأ سد مأرب التاريخي اليوم الأحد بالفيضان للمرة الأولى منذ إعادة بنائه قبل 34 عاما، إثر سيول جارفة تشهدها المنطقة، منذ أسابيع.

 
وأكد مصدر مسئول بأن "سد مأرب بدأ بالفيضان لأول مرة منذ إعادة بنائه في عام 1986، بعد تجاوز منسوب المياه حاجز الـ550 مليون متر مكعب".
 
مخاوف كبيرة لدى المواطنين من احتمال انهيار السد التاريخي، على خلفية ارتفاع منسوب المياه جراء السيول الجارفة التي تشهدها المنطقة الشرقية من اليمن منذ أيام في حين طمنت الجهات المعنية بأن "الوضع لا يزال مطمئنًا رغم بدء فيضان السد".
 
وأكدت مصادر محلية بأنه ما زالت تستمر مياه السد بالفيضان لليوم الثاني من الجهة الشرقية عبر المنفذ المخصص لخروجها في حالة امتلاء السد".

ويتسع السد لنحو 400 مليون متر مكعب من المياه في حال التشغيل العادي، غير أن الفيضان النادر أدى إلى وقوع أضرار مادية بالمنازل والمزارع بمديرية الوادي محافظة مأرب.
 
ويعود تاريخ سد مأرب إلى القرن الثامن قبل الميلاد، إذ تعرض طوال تاريخه لعدة انهيارات، فيما تم ترميمه وأعيد بناؤه عام 1986م.

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .