بلا حدود تؤكد سقوط مدنيين في اشتباكات فصائل الإخوان والمحور يسهل تصفية مواطن بتعز

نافذة اليمن - خاص

أكدت منظمة أطباء بلا حدود، اليوم الاثنين، سقوط ضحايا مدنيين خلال الأيام القليلة الماضية جراء الاشتباكات المسلحة التي اندلعت بين فصائل الإخوان في مدينة تعز ومحيطها.

وأوضحت منظمة أطباء بلا حدود في بيان لها، "خلال الأيام القليلة الماضية في مدينة تعز والمناطق المحيطة بها، اندلعت عدة اشتباكات مسلحة بين مجموعات مختلفة، أسفرت جميعها عن سقوط ضحايا مدنيين وصلوا إلى المرافق الصحية التي تدعمها المنظمة". 

أطباء بلا حدود، كررت دعوتها إلى جميع الجماعات المسلحة للالتزام بالقانون الإنساني الدولي وتجنب وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

ومنذ مطلع الشهر الجاري اندلعت اشتباكات عنيفة بين مليشيات مسلحة تتبع محور تعز والوية عسكرية موالية لحزب الاصلاح في مدينة تعز ومديريات أخرى محيطة بها أعنفها وقعت، أمس الأحد في شارع التحرير الأسفل وسط مركز المحافظة أسفرت عن سقوط 7 قتلى و10 جرحى معظمهم من المدنيين.

وفي السياق نفسه، أقتحمت مليشيات الإخوان بقيادة غزوان المخلافي، فجر اليوم، منزل أحد المواطنين، في مدينة تعز، وقامت بتصفيته أمام أسرته.

وأوضحت مصادر محلية، أن عناصر مسلحة يقودها القيادي الإخواني غزوان المخلافي ويتبعون اللواء 22 ميكا داهموا منزل باسم الشرعبي، في حي عمار بن ياسر، وقاموا باطلاق النار ما ادى إلى مقتله على الفور.

واضافت المصادر ان تصفية باسم الشرعبي، جاءت بعد ساعات من المواجهات العنيفة التي شهدتها مدينة تعز مساء أمس الاحد، بين فصائل الإخوان، المتناحرة، بقيادة غزوان المخلافي وغدر الشرعبي.. مؤكدة أن الاشتباكات واغتيال باسم الشرعبي، باسحلة وذخائر الجيش المتحزب بتواطؤ من قيادة المحور الذي يقوده الإخواني خالد فاضل وبعض الالوية العسكرية الموالية لحزب الاصلاح.