نجاة ضابط في اللواء 35 مدرع من محاولة اغتيال.. ومصادر تؤكد تورط الاصلاح خلف التصفية

نافذة اليمن - خاص

نجا احد ضباط اللواء 35 مدرع، اليوم الثلاثاء، من محاولة اغتيال فاشلة في ريف تعز الجنوبي، من قبل مليشيا الحشد الشعبي المدعومة من الدوحة والتابعة لحزب الإصلاح ذراع الإخوان عسكريا وسياسيا في اليمن.

وأفاد مصدر عسكري بان الضابط رائد الحاج، تعرض مساء اليوم، لمحاولة اغتيال في منطقة البيرين جنوب محافظة تعز.

وأوضح المصدر ان رائد الحاج تعرض لإطلاق ناري كثيف من قبل مليشيات الحشد الشعبي في نقطة المنياس، باتجاه النشمة، اثناء رجوعه من البيرين.

وتواصل مليشيات الحشد الشعبي، استهدافها لكوادر وضباط اللواء 35 مدرع في مدينة التربة، بمحافظة تعز.

واكدت مصادر سياسية تورط قيادات حزب الأصلاح باغتيال العميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع السابق، والذي تم تصفيته في بداية ديسمبر الماضي.. موضحة انه بعد تصفية الحمادي واصلت مليشيات الاصلاح مهمتها بتصفية كوادر وضباط اللواء ومحاولة اغتيال رائد الحاج، اليوم تؤكد سعي الاصلاح بتصفية كافة المعارضين له في الساحة.