الجيش يلقن الحشد الشعبي بقيادة شقيق حمود المخلافي درسا ويحرق أطقمه القتالية

نافذة اليمن - عدن

نشبت اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش ممثلة باللواء 35 مدرع، في منطقة البيرين، في ريف تعز الجنوبي، مع مليشيا الإخوان التابعة للمدعو شوقي المخلافي، شقيق القيادي في مليشيا الإخوان، حمود المخلافي أحد أذرع قطر في تعز.

وافادت مصادر عسكرية بأن المواجاهت اندلعت، بعد محاولة المدعو شوقي المخلافي برفقة أطقم مليشيا الحشد الشعبي التابعة لحزب الإصلاح المدعومة من الدوحة، التوجه إلى مناطق الحجرية، بدعوى تقديم واجب عزاء.

المصادر أكدت أن قوات اللواء 35 مدرع، قررت منعه من الدخول، نظرا لضخامة عدد المسلحين المرافقين له.

وبادر مسلحو المخلافي بالهجوم على مواقع تمركز قوات اللواء 35 مدرع، التي ردت على عناصر المليشيا وأحرقت طقمين عسكريين لمرافقي المخلافي.

وأكدت المصادر أن المدعو شوقي المخلافي، أشاع حالة من الرعب بين صفوف المواطنين، مع اقتحام مسلحيه سوق البيرين مطلقين الرصاص الحي، ردا على منعهم من دخول الحجرية.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .