نزوح 1580 عائلة من مدغل مأرب بعد أستهداف الحوثي لمخيماتهم

نافذة اليمن - عدن

كشف تقرير حديث عن نزوح 1580 أسرة من مساكنهم ومن مخيمات النزوح في مديرية "مدغل" بمحافظة مارب، الى مواقع أخرى بالمحافظة، بسبب العمليات العسكرية التي تشنها ميليشيا الحوثي داخل المديرية.

وقال تقرير صادر عن الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، إن بعض هذه الأسر نزحت للمرة الثانية أو الثالثة، حيث سبق واستقبلتهم مديرية مدغل كنازحين في أوقات سابقة.

وأشار التقرير إلى أن الأسر النازحة حديثاً قصدت مديريات صرواح والمدينة ولوادي والبعض منهم نزح إلى مواقع قريبة بداخل المديرية والتي تبتعد الى حد ما عن أماكن الخطـر.

وقالت الوحدة التنفيذية في تقريرها الأولي إن بعض هذه الأسر "خرجت سيرًا على الأقدام تاركين كل ما لديهم من مأوى وإيواء الذي لم يتلف من آثار السيول والرياح السابقة".

وأبدت الوحدة التنفيذية استياءها من "انعدام أي تدخلات من قبل شركاء العمل الإنساني للمتضررين من السيول سابقًا في المديرية"، مشيرة الى أن مأساة السيول التي جرفت بعض المخيمات في المديرية لم تنتهِ بعد.

وتقع مديرية مدغل شمال غرب محافظة مأرب وسبق أن احتضنت آلاف النازحـين من مناطق الصراع في مديريتي مجزر ونهم المجاورتين، وبلغ إجمالي عدد النازحين في المديرية أكثر من 20000 نازح، وفقا للتقرير.

ومؤخراً شنت ميليشيا الحوثي هجمات عنيفة داخل المديرية في محاولة للتقدم نحو مركز محافظة مارب، ما جعل مخيمـات النازحـين في المديرية على خط النار الامر الذي دفع آلاف الأسر لترك مساكنهم والنزوح منها.

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .