بريطانيا تعلق على معارك مأرب الأخيرة

نافذة اليمن - عدن

أكد السفير البريطاني لدى اليمن، مايكل أرون، الثلاثاء، أن على الحوثيين وقف هجومهم غير الإنساني بمأرب الآن. وقال "يجب أن يتعاملوا بجدية مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة".

وقال "تحدثت مع محافظ مأرب اليوم، وأطلعني على استمرار الحملة العسكرية للحوثيين".

كما أكد أن بريطانيا تدين بشدة العمليات العسكرية في مأرب، وتحمل الحوثيين مسؤولية استمرار الحرب التي تسببت في مقتل آلاف اليمنيين بلا مبرر.

وقال إن "تحالف دعم الشرعية عرض وقفا لإطلاق النار لكن الحوثيين رفضوه".

هذا وأفاد تقرير حكومي يمني بأن 1580 أسرة نزحت من مساكنها ومن مخيمات النزوح في مديرية مدغل في محافظة مأرب إلى مواقع أخرى في المحافظة، بسبب العمليات العسكرية التي تشنها ميليشيات الحوثي داخل المديرية.

وقال تقرير صادر عن "الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين"، وهي هيئة حكومية، إن بعض هذه الأسر نزحت للمرة الثانية أو الثالثة، حيث سبق واستقبلتهم مديرية مدغل كنازحين في أوقات سابقة.

وأشار التقرير إلى أن الأسر النازحة حديثاً قصدت مديريات صرواح والمدينة والوادي، والبعض منهم نزح إلى مواقع بداخل مديرية مدغل نفسها التي تبتعد إلى حد ما عن أماكن الخطر.

وقالت الوحدة، في تقريرها الأولي، إن بعض هذه الأسر "خرجت سيراً على الأقدام، تاركةً كل ما لديها من مأوى وإيواء الذي لم يتلف من آثار السيول والرياح السابقة".

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .