عبده الجندي يعود للواجهة ولكن بخلافات عاصفة جديدة بين قيادات الصف الأول الحوثية

عدن - نافذة اليمن - خاص

عصفت خلافات حادة جديدة بين قيادات الصف الأول لمليشيا الحوثي في صنعاء تربع عضو المؤتمر الشعبي العام جناح صنعاء المدعو عبده الجندي محور الصراع.

واكدت مصادر مؤتمرية في صنعاء لـ"نافذة اليمن" بأن الصراع احتدم بين قيادات المليشيا على منصب نائب رئيس مجلس الشورى الحوثي، بعد تعيين النائب السابق القيادي الحوثي المدعو محمد البخيتي محافظا لذمار.

وأشارت الى أن القيادي النافذ محمد الحوثي عضو ما يسمى المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، دفع بعضو المجلس المدعو يحيى المهدي، لشغل المنصب، غير أن القيادي الحوثي المدعو مهدي المشاط رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، قطع الطريق عليه ودفع بالقيادي المحسوب على مؤتمر صنعاء المدعو عبده الجندي، لشغل المنصب.

وأوضحت بأن جناح المدعو مهدي المشاط فرض الجندي نائبا لمجلس شورى المليشيا، وسط اعتراض الجناح الموالي للقيادي المدعو محمد علي الحوثي.

وبينت بأن هناك قيادات حوثية في مجلس شوراهم معترضة على تعيين الجندي نائبا للمجلس، معتبرة القرار تهميشا لجماعتهم، باعتبار رئيس المجلس المدعو محمد العيدروس قياديا في مؤتمر صنعاء.

ولفتت إلى أن قيادات حوثية، وقعت على وثيقة تطالب بتعيين نائب لرئيس مجلس شوراهم من قيادات المليشيا.

وما تزال الصراعات تعصف بمجلس الشورى التابع للمليشيا الحوثية المدعومة من إيران، في صنعاء بين أجنحة القيادات الحوثية النافذة المتصارعة على السلطة والنفوذ.