القناص الحوثي يستهدف إمرأة مسنة بالحديدة ويقتل آخرى في تعز.. فيديو

نافذة اليمن - خاص

تواصل مليشيا الحوثي الإرهابية، قنصها للنساء بشكل متعمد في محافظتي الحديدة وتعز.

وقالت مصادر محلية في مديرية حيس بأن رصاص قناصة حوثية، أصابت امرأة مسنَّة صباح الأحد جنوب محافظة الحديدة.

وأوضحت المصادر أن المواطنة مريم زهاري في السبعينات من عمرها تعرضت لإصابة خطيرة برصاص الحوثيين، أثناء رعيها الأغنام بالقرب من منزلها شرق مدينة حَيْس.

وتابعت المصادر، أن المواطنين هرعوا إلى المكان على الفور لإسعاف المرأة المصابة إلى إحدى النقاط الطبية لتلقي الإسعافات الأولية ثم نقلها إلى مدينة المخا لاستكمال تلقي العلاج اللازم.

إلى ذلك أستشهدت إمراة صباح اليوم، في محافظة تعز برصاصة قناص حوثي أخترقت راسها بشكل مخيف.

وأكد ناشطون حقوقيون باشروا التحقيق في الحادث أن قناصاً حوثياً أطلق النار على السيدة جميلة عبده مهيوب (50 عاماً) بجوار منزلها وهي ذاهبة لجلب المياه من ساقية عند سفح تبة الصالحين التي تتمركز فيها عناصر من الميليشيات، ما أدى إلى مقتلها.

وسبق أن تعرضت هذه السيدة لثلاث إصابات في أوقات مختلفة على أيدي عناصر حوثية في المنطقة، حيث أصيبت مرتين بالرصاص المباشر ومرة بشظايا، وفق الناشطين.

يذكر أنه في وقت سابق من الشهر الحالي، استهدف قناص حوثي طفلة في الثامنة من عمرها في مدينة تعز، كانت تبحث عن الماء، وظهر شقيقها وهو يحاول إنقاذها في صور وصفها ناشطون بـ"الموجعة والمؤلمة".

كما قال سكان محليون، إن قناصاً تابعاً لميليشيات الحوثي يتمركز في معسكر الأمن المركزي أطلق الرصاص على الطفلة رويدا صالح (6 سنوات)، في جولة سبأ بحي الروضة، شرق المدينة، ما أسفر عن إصابتها بطلقة نارية في الرأس.

إلى ذلك أوضحوا أن الطفلة كانت تحمل في يدها دبة ماء فارغة في طريقها للمساربة من أجل تعبئتها في حي الروضة، بحسب ما نقلته صحيفة "الشارع" المحلية، فيما تداول رواد التواصل الاجتماعي رسماً كاركاتيرياً مؤلماً للطفلة تحت هاشتاغ #طفلة_الماء .

وتستمر الانتهاكات الحوثية بحق النساء مستخدمة الأسلحة الرشاشة والقناصة والقذائف المدفعية في مناطق متفرقة من الساحل الغربي، ومحافظة تعز.