الاشتراكي يخرج ببيان شديد اللهجة بعد اعتداء الشرطة العسكرية على الوكيل الصنوي في المعافر

نافذة اليمن - عدن

دعا الحزب الاشتراكي بتعز سائر القوى السياسية والاجتماعية إلى الوقوف صفاً واحداً في مواجهة الأعمال المشينة التي تشهدها الحجرية.

وحذر الاشتراكي في بيان صادر عنه، من مغبة التصرفات الحمقاء بحق رجالات الدولة وسائر المواطنين من قبل عناصر الشرطة العسكرية..مطالبا محافظ المحافظة والسلطات المعنية بمحاسبة المخلين من أفراد الجيش والأمن وفقاً للقانون.

وقال الاشتراكي، إنه يتابع تطورات الأوضاع في الحجرية وما تشهده من احداث واعتداءات على المواطنين كان آخرها التهجم على وكيل محافظة تعز الرفيق محمد عبد العزيز الصنوي، من أطقم تتبع الشرطة العسكرية صباح اليوم في سوق النشمة بالمعافر.

وعبر اشتراكي تعز عن استنكاره الشديد وادانته لما تعرض له وكيل المحافظة الصنوي. وأكد أن ذاك يضع علامة استفهام كبيرة إزاء هذا الامعان في استهداف رجالات الدولة وسائر المواطنين من قبل جهات يفترض أنها تتبع الدولة ومسئولة عن حماية الناس.