مدير أمن تعز يوجه بإزالة منزل صحفي في التربة بعد فشل قريبه في البسط على موقعها

منزل الزميل الصحفي المراد إزالته بتوجيهات مدير أمن تعز - نافذة اليمن

حفظ الصورة
نافذة اليمن - خاص

أفادت مصادر محلية، في مدينة التربة، جنوب تعز، أن مدير أمن المحافظة، منصور الأكحلي، وجه إدارة أمن التربة بإزالة منزل صحفي يعمل في وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بعد فشل قريبه الذي يسكن بجوارها في البسط عليها .

وقال الصحفي، أحمد القاضي، لـ(نافذة اليمن) أنه تفاجئ اليوم بنزول لجنة مدير أمن التربة محمد العليمي، ومدير المديرية عبدالسلام الشيباني ومدير الأشغال محمد السلامي ومعهم أمر بإزالة منزله بناءاً على توجيهات الأكحلي الذي يسكن قريبه بالبناء المجاور له .

وأشار القاضي إلى أن هذه اللجنة بررت الإزالة بإن المنزل بني على أرض ليس موجودة ضمن المخطط .. مضيفاً ان هذه اللجنة هي نفسها التي أكدت في وقت سابق على إمتلاك أسرته لهذه الأرض بعد أن حاول قريب الأكحلي البسط عليها وصادقت على وجودها ضمن المخطط العام للمدينة .

تقرير لجنة النزول بشأن تحديد موقع المنزل

ولفت القاضي إلى أن قريب الأكحلي بعد فشله في البسط على الأرض، لجأ إلى مدير الأمن من أجل تشكيل لجنة تدعي مخالفة المنزل وتصدر أمر إزالة للبناء .

وأضاف "عقب إجازة عيد الأضحى نزلت لجنة من الأشغال والأمن لأزالة المبنى ولكنها تفاجئت أنه ليس كما جاء في المخالفة التي نصت على أن المبنى أقيم على شارع عام، فأوقفت أمر الإزالة" .. مشيراً إلى أنه تفاجئ بلجنة ثانية مكونة من كبار المسؤولين في الأمن والأشغال وهم يحملون أمر مدير الأمن بالإزالة الفورية للمبنى غداً مع العلم أن الطريق العام الذي يزعم الأمر أنه تم البناء فيه، أخذت مساحته من أرض أسرته دون أن يتم تعويضهم .

وناشد الصحفي القاضي، محافظ المحافظة نبيل شمسان، ووزير الداخلية، ونقابة الصحفيين اليمنيين، التدخل لإيقاف هذا الأمر ووضع حد لهذه التجاوزات التي تطال المواطنين في التربة، ودعا النشطاء والحقوقيين إلى مساندته في منع إزالة منزله الذي دفع من أجل بناءه كل مدخراته .