قيادات بارزة في صنعاء تهدم عمائر حديثة البناء في سعوان.. شاهد بالفيديو

نافذة اليمن - خاص

منع قياديان حوثيان، العشرات من المواطنين في العاصمة المختطفة صنعاء، من بدء البناء والعمل فوق الاراضي الخاصة بهم، منذ أربع سنوات، مستغلين نفوذهم وبسطهم على السلاح والسلطة في العاصمة.

وتزايدت شكاوي المواطنين، من الممارسات التعسفية والبسط والنهب الذي تقوم به قيادات المليشيات في أحياء ومناطق متفرقة من العاصمة صنعاء، بحق المواطنين دون وجه حق.

وأقدم أمس الاثنين، قياديان في مليشيا الحوثي، على هدم منازل مستحدثة لعدد من المواطنين، في مدينة سعوان الواقعة شرق العاصمة صنعاء.

وافادت مصادر محلية لنافذة اليمن، بهجوم اطقم حوثية تحمل عدد من المسلحين، بقيادة القيادي الحوثي المدعو " أبو حيدر جحاف وعبدالملك عاطف"، على عدد من المنازل المستحدثة في مدينة سعوان اثناء البناء فيها، على الرغم من أن ملاك المنازل يملكون عقود رسمية منذ أكثر من 15 عاما كونهم من موظفي مكتب رئاسة الجمهورية.

وأكدت المصادر أن المليشيات باشرت بهدم المنازل المستحدثة، وتكسير ادوات عاملين البناء وتهديدهم بالسلاح، دون وجه حق.

ويظهر في فيديو تدوالها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي واعاد نافذة اليمن نشره، عدد من عناصر المليشيات تقوم بهد أحد المنازل الذي داهمتهم في مدينة سعوان.

وبحسب المصادر التي تحدثت لنافذة اليمن، فأن القيادي الحوثي المدعو "أبو حيدر جحاف"، منع المواطنين ذاتهم الذين هدم منازلهم، البناء على الاراضي الخاصة بهم، من قبل ثلاث سنوات على الرغم بانهم قطعوا كافة التصاريح، من الجهات المعنية وكافة اوراقهم سليمة.

واشارت المصادر إلى القيادي الحوثي أبو حيدر قام بمنع مواطنين آخرين قبل ثلاث سنوات، في شارع الاربعين من البناء وتوقيف كافة الاعمال على عقاراتهم الخاصة إلى جانب ضحايا مدينة سعوان شرق صنعاء.

الجدير بالذكر أن القيادي أبو حيدر جحاف، مع عدد من العناصر المرافقة له، حجزوا منزل أحد الصحفيين بالعاصمة صنعاء ويدعى "رشيد حداد"، وفرضوا عليه حصار في الـ19 من أكتوبر الماضي 2019، في منطقة الصباحة ومنعوه من استحداث البناء فيه.