كشف عن عنجهيته وتسلطه وطالب بتغييره .. نائب في برلمان صنعاء يقرر تقديم درس بالتربية للراعي 

نافذة اليمن - خاص

أعلن نائب في البرلمان الموالي للحوثيين بالعاصمة صنعاء، أنه قرر بعد صبر طويل أن يقدم لرئيس البرلمان، يحيى الراعي درساً في التربية، وأن يفهمه كيف يتخاطب في حياته البقية .

وسرد النائب المثير للجدل، أحمد سيف حاشد، في منشور على حسابه في الفيسبوك، بعض المواقف التي تفضح العنجهية والإنحطاط التي يتعامل بها الراعي مع من بقى من البرلمانيين في صنعاء .

وقال حاشد "عندما تقدمت بطلب موقع من أربعين عضو إلى رئيس مجلس النواب يحي الراعي أجابني من على المنصة وأمامه المكرفون: "روح سيئون"، وعندما أردت أن أسجل امتناعي عن التصويت على الموازنة 2020 التي قدمتها "حكومة الإنقاذ" قال لي أمام الوزراء:"انتقع" وكنت النائب الوحيد الذي امتنعت عن التصويت ورفضت موازنة الحكومة المقدمة للبرلمان .

وأضاف : وفي مرة ثالثة نعتني من منصة المجلس بـ "الحمار" وقبلها كان يسميني من على المنصة عندما أطلب الحديث بـ "وحيد القرن" .. مشيراً إلى أن الراعي أساء له ولوالده عندما أراد حقه في الحديث ونقطة النظام في اليوم الأول لأعمال البرلمان .

وتابع "وأكثر من هذا بهرر وحاول يتجه نحوي للاشتباك معي واعترضه بعض الاعضاء" .. مؤكداً أنه لا يوجد رئيس برلمان في العالم يخاطب أعضاء البرلمان بهذه الطريقة وبهذا الأسلوب إلا يحيى الراعي في صنعاء .

وكشف حاشد أنه طالب مراراً بتغيير هيئة رئاسة المجلس برمتها أو إنتخاب عضو رابع إلا أن لا هذا و لا ذاك حدث بسبب تسلط الرئاسة ودعمها من جهة وهشاشة أعضاء المجلس من جهة اخرى .