صحفي يمني : فساد وزارة الدفاع أضعف موقف الشرعية سياسياً وعسكرياً 

عدن - نافذة اليمن

أكد الصحافي اليمني ناصر الشليلي أن الشرعية تأخرت كثيرا في معالجة الأخطاء المتراكمة منذ سنوات في مؤسسة الجيش، وهو من أبرز أسباب التحول من الهجوم وتهديد معاقل الحوثيين إلى اتباع سياسة الدفاع عن محافظة مأرب أهم معاقل الشرعية في شمال اليمن.

وأشار الشليلي في تصريح لجريدة العرب اللندنية، إلى أن استشراء الفساد في وزارة الدفاع وتضخم قوائم المنتسبين للجيش الوطني بالآلاف من الأسماء الوهمية بحسب اعتراف وزير الدفاع نفسه، قضايا ساهمت في إضعاف موقف الشرعية السياسي والعسكري وتمكن الحوثيين من استعادة محافظة الجوف المحررة وكذلك منطقة نهم واستكمال السيطرة على محافظة البيضاء ونقل المعركة بعد ذلك إلى العمق الاستراتيجي للشرعية.

وعن إمكانية تصحيح الاختلال في مؤسسات الشرعية وخصوصا الجيش، اعتبر الشليلي أنه ممكن إذا تدخل التحالف العربي بقوة ودعم إجراءات تصحيحه في سياق إعادة بناء المؤسسة العسكرية بشكل مهني بعيدا عن تغول أي طرف حزبي أو سياسي.
 

 

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .