المشاط ينتصر على الحوثي والأخير يتوعد

عدن - نافذة اليمن

تمكن القيادي الحوثي المدعو مهدي المشاط، رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى، من تقليص نفوذ منافسه المدعو محمد الحوثي في المؤسسات الحكومية بإقالة عدد من الموالين له.

وكشفت مصادر مطلعة بأن المشاط يحاول الحصول على موافقة زعيم المليشيا "عبدالملك الحوثي"، على رفع يد ابن عمه محمد الحوثي عن التدخل.

وأضافت بأن المشاط يبرر طلباته المتكررة بأن ذلك يخلق ازدواجية وارتباكا في العمل.

وأضافت أن المشاط في خطابه الأخير بدا كأنه يوجه شكره للقيادي النافذ محمد الحوثي عضو ما يسمى المجلس السياسي الأعلى على دوره في عقد اتفاقيات قبلية تنهي قضايا قتل و ثأر في خطوة يريد منها المشاط تأبين تدخلات الأخير في السلطة التابعة للمليشيا، وتكليفه بأعمال اجتماعية لحل القضايا القبلية والعمل في حشد المقاتلين.

وأشارت الى أن المشاط يشعر بقلق كبير من نفوذ محمد الحوثي حيث شكا مرارا من توجيهات المدعو محمد الحوثي الصادرة للمسؤولين والوزراء في حكومتهم غير المعترف بها.

وبينت أن القيادي الحوثي الذي يرضخ عنوة للمشاط بتوجهات زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي، رفض محاولات استبعاده، وتوعد بالرد على المشاط.

وكشفت أن المدعو محمد الحوثي أوعز إلى بعض القيادات الإعلامية في مليشيا الحوثي لمهاجمة مهدي المشاط، بينهم القيادي الحوثي المدعو عابد المهذي مدير قناة اللحظة التابعة للجماعة.

واستدلت المصادر بخروج المدعو المهذي بانتقادات علنية على شاشة القناة التي يديرها لمهدي المشاط واتهمه بالفشل مع رئيس حكومة المليشيا عبدالعزيز بن حبتور، مطالبا بإقالة بن حبتور وملمحا لضرورة إقالة المشاط.