المحافظ لملس : التقاعس والإهمال سبب ظهر بعض الظواهر الدخيلة على مجتمع عدن

نافذة اليمن - عدن

قال محافظ عدن، أحمد حامد لملس، أن هناك إهمال وتقاعس واضح من قبل البعض، نتج عنه نمو وتطور بعض الظواهر الدخيلة على مجتمع عدن مثل انتشار العشوائيات وغيرها، منوهاً بأنه لايمكن إنجاز أي عمل بهذه الطريقة.

جاء ذلك خلال ترأسه اليوم الأربعاء، الاجتماع الدوري للمكتب التنفيذي للعاصمة لشهر سبتمبر 2020، بحضور الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة بدر معاون ، والوكلاء والوكلاء المساعدين ومدراء عموم المديريات . 


وأضاف لملس مخاطباً الحاضرين:" إدارة عدن مسؤولية توليناها وعلينا تحملها كاملة، ويجب أن نعمل وفق هذا المبدأ، وإذا لم نقدم لها شيئاً فلا نستحق البقاء في السلطة والجلوس على كرسي قيادتها ".

وفي الاجتماع تم استعراض ماتم إنجازه في جانب إعداد مصفوفة المشاريع العاجلة للعاصمة عدن، من قبل وكيل أول المحافظة محمد ناصر شاذلي.

بعد ذلك تم مناقشة التقرير المُقدم من المؤسسة العامة للكهرباء، متضمناً شرحاً لأسباب العجز في توليد الطاقة، وأبرزها عدم انتظام تزويد المحطات بالوقود  وتأخير صرف مستحقات الشركات المشتراة وغيرها.

وأشار التقرير إلى وجود توجّه سعودي للتدخل في قطاع الكهرباء خلال الفترة المقبلة، وذلك من خلال البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن .

وتم أيضا مناقشة تقرير صندوق النظافة والتحسين الذي تخلله عرض مرئي بيّن الفوارق الكبيرة في امكانيات وأصول الصندوق بين العامين 2009 و2020، كما تضمن التقرير أيضاً استعراض جُملة من المشكلات التي يواجهها الصندوق وأثرت سلباً على سير العمل فيه.

وتطرق الاجتماع أيضاً إلى عدد من القضايا المتعلقة بقطاع المياه والصرف الصحي وآثارها السلبية على المواطنين في مختلف مديريات العاصمة، وكذا آليات حلها.

وفي الختام خرج الاجتماع بعدد من القرارات والتوصيات حيال عدد من القضايا التي تم مناقشتها.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .