ترمب عن بايدن: كشفته وحاسبته

نافذة اليمن - وكالات

في الوقت الذي لا تزال المناظرة الرئاسية الأولى التي جرت الثلاثاء تلقي بظلالها على وسائل الإعلام الأميركية، علق الرئيس الأميركي دونالد ترمب عليها مرجحا سعي منافسه الديمقراطي جو بايدن إلى الانسحاب من المناظرات، بعد سجال محتدم بينهما.

ومتحدثًا أمام حشد صاخب في تجمع انتخابي في دولوث بولاية مينيسوتا مساء الأربعاء، اتهم ترمب مذيع قناة "فوكس نيوز" كريس والاس الذي أدار المناظرة، بحماية نائب الرئيس السابق جو بايدن، قائلاً "هل تصدقون هذا الرجل؟ لقد كنت أواجه شخصين الليلة الماضية".

إلى ذلك، تفاخر الرئيس الجمهوري بفوزه في المناظرة ضد بايدن على الرغم من محاولات والاس المتكررة وقف هجماته. وقال: "وسائل الإعلام الليبرالية مستاءة للغاية لأنني نقلت المعركة إلى بايدن وكشفت أجندته الخطيرة للغاية، كما جعلته يحاسب على 47 سنة من الإخفاقات والخيانات".

كما أكد أنه حاول إجبار بايدن على استخدام مصطلح "القانون" خلال المناقشة، لكن والاس قاطعه، معتبراً أن منافسه "كاد يختنق"، لكن والاس حماه.

وأبدى انزعاجه من تغطية المناظرة، قائلاً: "أشعر بخيبة أمل كبيرة من فوكس نيوز". وتابع "أنا لا أترشح ضد جو بايدن فقط، بل ضد الإعلامين الفاسدين الاشتراكيين والشيوعيين اليساريين المتطرفين في الحزب الديمقراطي."

إلا أن ترمب أعرب عن سعادته لأنه حصل أخيرًا على فرصة لمهاجمة بايدن بسبب معاملات ابنه هانتر الفاسدة في الخارج، على الرغم من اعتقاده بأن والاس كان يحمي منافسه. وقال: "الصحافة لا تريد الحديث عن تلك المسألة، وكريس والاس مثال على ذلك فلقد قال إنه لا يريد مناقشة ذلك خلال المناظرة.. هذا محزن للغاية".

يذكر أن المناظرة الرئاسية الأولى التي جرت الثلاثاء بين ترمب والمرشح الديمقراطي أسالت الكثير من الحبر في الإعلام الأميركي، لا سيما بعد أن دخل الطرفان في شخصنة الحوار، وتوجيه الإهانات المتبادلة.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .