تعز.. سلطة الاخوان تقر رسميا بعمليات تهريب المشتقات النفطية للحوثيين

عدن - نافذة اليمن

أقرت سلطة الاخوان الحاكمة لمحافظة تعز رسميا بوجود عمليات تهريب للمشتقات النفطية إلى مناطق سيطرة جماعة الحوثي.

جاء ذلك في اجتماع اللجنة الأمنية الذي عقدته أمس الخميس وضم القيادات المدنية والعسكرية التابعة للإخوان برئاسة نائب رئيس اللجنة قائد المحور، اللواء الركن خالد فاضل، وحضور وكيل أول المحافظة الدكتور عبدالقوي المخلافي ومدير الامن العميد منصور الاكحلي، وقادة الأولوية العسكرية والأمنية.

اللافت في الخبر الرسمي الصادر عن الاجتماع ، هو اقرار "اللجنة منع عملية التهريب بالمشتقات النفطية إلى خارج المحافظة، محملة الألوية والوحدات التي تقع النقاط في نطاقها المسؤولية الكاملة".

ويرى مراقبون بأن هذا يعد اعترافا وإقرارا رسميا بعمليات التهريب التي تزايدت بشكل كبير وخاصة في مديرية جبل حبشي عقب قيام جماعة الاخوان بشن حملة عسكرية لإزاحة مدير أمن المديرية العقيد توفيق الوقار واستبداله بأحد الموالين لها وهو طه البركاني.

وفضح تزايد الحوادث المرورية في مديرية جبل حبشي عن تضاعف عمليات تهريب المشتقات النفطية الى مناطق الحوثي بحماية من سلطات الاخوان بتعز.

واكدت صور تداولها ناشطون من أبناء المديرية عن تزايد حوادث انقلاب الشاحنات التي تحمل المشتقات النفطية الى مناطق سيطرة جماعة الحوثي مرورا بالمديرية.

وقال مراقبون ان عمليات التهريب تأتي بإشراف من قبل مدير المديرية الاخواني فارس المليكي وطه البركاني احد عناصر الاخوان الذي تم تنصيبه مديرا لأمن المديرية بدلا عن الوقار ، وكذلك قوات اللواء 17 الخاضع لسيطرة الاخوان.

وقبل نحو أسبوعين كشفت شكوى لأهالي عزلة وادي بنى خولان بالمديرية عن قيام قوات عسكرية موالية للإخوان في تعز بحماية عمليات التهريب.

يحذر موقع (نافذة اليمن) الصحف والمواقع الالكترونية من إعادة نشر اي مواد خاصة بالموقع دون الإشارة إلى المصدر .