تفاصيل وأحداث الجلسة الثانية لمحاكمة المتهمين بتعذيب وقتل الأغبري.. لماذا أوجلت للسبت القادم..!؟

عدن - نافذة اليمن

عقدت محكمة شرق صنعاء، اليوم الأربعاء، جلستها الثانية في قضية مقتل الشاب عبدالله الأغبري.

واستعرضت المحكمة التي عقدت في القاعة الكبرى بمحكمة الاستئناف، أدلة الإثبات المقدمة من النيابة، ومحامي أولياء الدم، في قضية مقتل الشاب عبدالله الأغبري.

وعرضت النيابة، أدلة الإثبات المكتوبة والمسموعة والمرئية في القضية التي أشعلت موجة غضب عارمة، غير أنها اكتفت بإجابات سطحية من المتهمين، وأن الدافع هو سرقة الهواتف.

وأفادت مصادر مطلعة بأن والدة المجني عليه الشاب عبدالله الاغبري، سقطت مغميا عليها بقاعة المحكمة أثناء العرض المرئي لجريمة التعذيب والقتل الذي تعرض له ولدها.

وواصلت المحكمة التابعة للحوثيين، منع الإعلام من حضور جلسات المحاكمة، كما منعت دخول الهواتف، في وقتٍ كانت فيه عناصر الحوثي تنتشر بشكل مكثف في محيط المحكمة والشوارع المؤدية إليها.

واستمعت المحكمة، إلى المحامي وضاح قطيش، بشأن الدعوى المقدمة من أولياء الدم بالحق الشخصي والمدني، حيث أقرت تأجيل الجلسة إلى السبت المقبل لاستكمال عرض أدلة الإثبات.

ويأتي التاجيل لتمكين المتهمين من الرد على دعوى أولياء الدم في أعقاب جلسة اليوم.

وكانت قد عقدت محكمة شرق الأمانة، المعنية بالنظر في القضية، يوم السبت الماضي جلستها الاولى في قاعة كبرى تابعة لمحكمة الاستئناف بشارع العدل وسط صنعاء، بعيدا عن وسائل الاعلام أيضا وتحت إجراءات أمنية مشددة.

ورفضت المحكمة طلب محامي عائلة الاغبري، السماح للصحفيين بحضور الجلسات، في مخالفة لمبدأ علنية المحاكمات وفق القانون اليمني.

ويبلغ عدد المتهمين 8 اشخاص بينهم 2 فارين من وجه العدالة.